لماذا تغلق مقاهي ستارباكس أبوابها اليوم في كندا ؟

تغلق سلسلة مقاهي ستارباكس Starbucks كافة فروعها في كندا اليوم لتدريب العاملين على عدم التمييز والانحياز العنصري. ويخضع جميع العاملين بعد ظهر اليوم في كل فروع ستارباكس عبر البلاد لدورة تدريبية تحت عنوان:” ثقافة الاستقبال الحار والانتماء”.

ويأتي التدريب الذي يهدف إلى منع التمييز العنصري داخل مقاهي ستارباكس بعد شهرين على وقوع حادثة في أحد فروع ستارباكس في فيلادلفيا في الولايات المتحدة الأميركية. وكانت الشرطة الأميركية ألقت القبض في شهر نيسان/أبريل الماضي على مواطنين من العرق الأسود بعد مشاجرة وقعت في المقهى على إثر رفض إحدى موظفات المقهى السماح لهما باستخدام المرحاض الخاص بالزبائن داخل المقهى. علما أنه تم فيما بعد طرد هذه الموظفة مع تقديم اعتذار علني.

وقد أحدث شريط فيديو صوّر الحادثة ونشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي موجة احتجاجات وتنديدات عبر أنحاء العالم. كما انتشر يومها هاشتاغ: “قاطعوا ستارباكس” على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”.

ونشاهد في الفيديو عناصر الشرطة يتحدثون في البداية بكل هدوء إلى مواطنين أميركيين من أصول افريقية جالسين على طاولة في المقهى. وبعد بضعة دقائق يبادر رجال الشرطة إلى اعتقالهما هذا على الرغم من أن تأكيد عدد من زبائن المقهى بأنهما لم يقترفا أي ذنب. كذلك أشارت وسائل الإعلام في فيلادلفيا بأن الرجلين كانا في انتظار صديق لهما.

وقد تلقى القسم الانكليزي لهيئة الإذاعة الكندية بيانا من إدارة الفروع الكندية في شركة ستارباكس صرّحت فيه بأن فروعها كافة في كندا ستغلق أبوابها  في تمام الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم حيث يشارك جميع العاملين في دورة تدريبية هدفها أن “يشعر كل شخص يرتاد مقهى ستارباكس بأنه بأمان ومرّحب به”.

وكان موظفو أكثر من 8000 فرع لستارباكس في الولايات المتحدة الأميركية قد تلقوا تدريبا مماثلا قبل اسبوعين.

(هيئة الإذاعة الكندية، الصحافة الكندية)