من هو دوغلاس فورد رئيس حكومة اونتاريو المنتخب؟

ولد رئيس حكومة مقاطعة اونتاريو المنتخب زعيم حزب المحافظين دوغ فورد في 20 تشرين الثاني/نوفمبر من العام 1964 في ضواحي مدينة تورنتو، كبرى المدن الكندية.

رجل أعمال من الطراز الأول، رأس شركة الطباعة ديكو ليبلز Deco Labels في المدينة الملكة التي أسسها والده وتملك فرعا لها في مدينة شيكاغو الأميركية.

الحملة الانتخابية التي خاضها دوغ فورد كزعيم للتقدميين المحافظين في أونتاريو كانت الأولى من نوعها في حياته ولكن الحياة السياسية ليست جديدة عليه. إذ شغل دوغلاس فورد على مدى أربع سنوات منصب مستشار في بلدية تورنتو في الوقت الذي كان فيه شقيقه روب فورد عمدة المدينة.

وقد ترشح دوغ فورد لمنصب عمدة تورنتو كبديل لشقيقه في اللحظة الأخيرة في العام 2014 ولكنه أتى في المرتبة الثانية بعد عمدة المدينة الحالي جون توري.

ولم تقتصر المشاركة في الحياة السياسية لزعيم المحافظين على عمله في البلدية بل هناك إلفة أيضا بينه وبين برلمان أونتاريو حيث كان والده نائبا في حكومة المحافظين بزعامة مايك هاريس في التسعينيات من القرن الماضي، وقد انضم دوغلاس فورد إلى صفوف حزب المحافظين منذ ذلك الوقت.

وتجدر الإشارة إلى أن البرنامج الانتخابي للتقدميين المحافظين الذي تضمن العهود الانتخابية وكلفتها أغفل عن توضيح الطريقة التي يزمع الحزب اتباعها لإيجاد التمويل لتنفيذ هذه المعهود.

ووعد دوغ فورد بإلغاء الضريبة على الكربون وتقليص أسعار الكهرباء بنسبة 12% وتقليص سعر ليتر البنزين نحو 10 سنتات.  كما وعد جزب المحافظين خلال الحملة الانتخابية بإلغاء الضريبة المحلية للأشخاص الذين يتقاضون الحد الأدنى وبتقليص الضريبة بنسبة 20% للأشخاص الذينيتراوح راتبهم السنوي بين 960 42$ و923 85$. هذا وتعهد الحزب الذي أحرز فوزا ساحقا أمس وسيشكل حكومة أغلبية في أونتاريو، بتخصيص 5 مليارات دولار من أجل توسيع شبكة قطار الأنفاق في مدينة تورنتو.

في سياق آخر، تعيّن يوم 29 حزيران/يونيو المقبل موعد القسم الدستورية لرئيس حكومة اونتاريو المنتخب دوغ فورد حيث يخلف رسميا زعيمة الحزب الليبرالي رئيسة الحكومة الخارجة كاتلين وين. علما أن وين أعلنت فور صدور نتائج الاقتراع أمس عن استقالتها من زعامة الحزب الليبرالي في اونتاريو.والآن لنبدأ الاعمال الحقيقية، صرّح دوغ بعد فوزه الساحق أمس.

ويذكر أن المحافظين قطعوا باشواط عتبة عدد النواب الذي يلزم لتشكيل حكومة أغلبية مع العلم أنه يكفي أن يحصل حزب على 63 مقعدا نيابيا في الانتخابات ليشكّل حكومة أغلبية. وقد حصد المحافظون أمس أكثر من 40% من إجمالي أصوات الناخبين وفازوا ب 76 مقعدا في برلمان المقاطعة في كوينز بارك في وسط تورنتو.

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية، راديو كندا الدولي)