وُولمارت” تعود عن قرارها بشأن ذوي الإعاقات الذهنية

تراجع الفرع الكندي لعملاق بيع التجزئة “وُولمارت” عن قراره الذي دخل حيز التنفيذ قبل أسبوع وأعلن أنه ينوي إعادة تشغيل موظفين من ذوي الإعاقات الذهنية أو المصابين بطيف التوحّد في مقاطعة كيبيك كان قد وضع حداً لعقود عملهم.

وأعلنت الشركة أنها ستعيد تشغيل الموظفين المشار إليهم الذين وضعت حداً لبرنامج الإدماج الذي كان يوفر لهم العمل والذي وضعت حداً له يوم الخميس الفائت، لكنها أشارت إلى أن البرنامج نفسه سيظل ملغىً.

“كافة المشاركين القدامى في البرنامج الراغبين بالعودة إلى الفروع ضمن شروط العمل نفسها التي كانوا يعملون بموجبها هم مدعوّون لذلك”، قالت شركة “وُولمارت” في رسالة مقتضبة رداً على طلب توضيح وجهته لها وكالة الصحافة الكندية.

وأضافت “وُولمارت” أنها ستتعاون مع المنظمات المحلية التي تساعد ذوي الإعاقات على الاندماج في سوق العمل ومع عائلات الموظفين المعنيين الراغبين باستئناف العمل في فروعها من أجل توفير الدعم اللازم لهؤلاء.

وكان قرار “وُولمارت” الذي فقد بموجبه نحوٌ من 65 شخصاً من ذوي الإعاقات الذهنية في مقاطعة كيبيك وظائفهم قد قوبل باستهجان واسع، ومن ضمنه تصريح لرئيس حكومة المقاطعة فيليب كويار قال فيه إنه “ينبغي بهذه الشركات الكبيرة أن تظهر التزاماً اجتماعياً”.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا)