اتّحاد موظّفي القطاع العام يلوّح بالاضراب بعد الانتخابات التشريعيّة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أكّد اتّحاد موظّفي القطاع العام الكندي أنّه قد يعلن الاضراب عن العمل في حال لم تنجح المفاوضات الجارية مع الحكومة بشأن عقد العمل الجماعي وأيضا بشأن نظام فينيكس الالكتروني لدفع رواتب الموظّفين الذي يعاني مشاكل كثيرة.

ولم تنجح المفاوضات التي استأنفها الاتّحاد مطلع شهر أيلول سبتمبر الجاري،  في التوصّل إلى اتّفاق، بشأن زيادة الرواتب ولا بشأن التعويض على الموظّفين المتضرّرين من نظام فينيكس لدفع الرواتب.

واحتكم الاتّحاد إلى مجلس المصلحة العامّة للتوسّط في الخلاف بينه وبين الحكومة، دون أن يمنعه ذلك من العودة إلى طاولة المفاوضات.

وينتظر الاتّحاد تقرير لجنة المصلحة العامّة قبل اتّخاذ قراره بشأن دعوة الأعضاء للتصويت على اقتراح للإضراب عن العمل.

ويرى اتّحاد موظّفي القطاع العام الكندي أنّ زيادة الرواتب التي اقترحتها الحكومة غير كافية ولا تغطّي تطوّر كلفة المعيشة.

ومن المحتمل أن يعلن الاتّحاد اضرابا عن العمل بعد الانتخابات التشريعيّة التي تجري في الحادي والعشرين من تشرين الأوّل أكتوبر المقبل.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)