اختطاف طالبتيْن كنديّتيْن في غانا

اختُطفت طالبتان كنديتان على أيدي مسلَّحِين في كوماسي ثاني أكبر مدينة في غانا، ، حسبما ذكرت سلطات هذا البلد الواقع في غرب إفريقيا.

وفقًا لبيان أصدرته شرطة غانا على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، تتراوح أعمار الشابتين بين 19 و 20 عامًا. ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية  (BBC)، فقد اختُطفتا ليلة الثلاثاء خارج شقتهما، حيث أُفيد أنهما أُجبرتا على ركوب سيارة.

وليس من الواضح ما إذا كان المختطِفون قد طالبوا بفدية مقابل إطلاق سراحهما. وقالت الشرطة إن المرأتين كانتا متطوعتين في منظمة Youth Challenge International ، وهي منظمة دولية للتنمية مقرها في تورونتو.

وقال غيوم بيروبي ، المتحدث باسم وزارة الخارجية الكندية إن مسؤولي الحكومة الكندية على اتصال بأسرتي الشابتين ويقدّمون الدعم لهم. وأضاف أنه لن يتم نشر أي معلومات أخرى “حتى لا تُعرقَل الجهود المبذولة وكي لا تهدّد سلامة الشابتين الكنديتين.”

وطلبت الشرطة الغانية المساعدة من أي شخص لديه معلومات حول هذه القضية للمضي قدماً في التحقيق.

News Release: Reported case of kidnapping of two (2) Canadian nationals in Kumasi pic.twitter.com/d4rXNv5aj9

(بيان الشرطة الغانية على موقع تويتر)

على الرغم من أن عمليات الاختطاف نادرة للغاية في غانا، إلا أنها المرة الثانية خلال بضعة أسابيع التي يتم فيها اختطاف أجانب في كوماسي.

ففي إبريل  نيسان، اختُطف مواطن هندي تحت التهديد بسلاح ناري، وطلب خاطفوه فدية لإطلاق سراحه. وتم إنقاذ الرهينة أثناء عملية للشرطة.

ويعتقد المراقبون أن عصابات إجرامية  تكون وراء هذه الحوادث سعيا منها للحصول على فدية وليس لها علاقة بالجماعات المتطرفة التي لها مطالب سياسية.

وعد رئيس غانا بمعاقبة مرتكبي هذه الجرائم.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي /وكالة الصحافة الكندية)