ترمب: رفضت لقاء رئيس وزراء كندا في نيويورك

أكّد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الأربعاء، أنّه رفض لقاء رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، متّهماً كندا بأنها عاملت الولايات المتحدة “معاملة سيئة للغاية”، في إطار اتفاقية التجارة الحرّة في أميركا الشمالية (نافتا).

وقال ترمب خلال مؤتمر صحافي في نيويورك “أنا لا أحب نافتا. لم أحبّها يوماً. لقد كانت سيئة للغاية بالنسبة للولايات المتحدة. كانت جيدة جداً بالنسبة إلى كندا. كانت جيدة جداً بالنسبة إلى المكسيك. إنها سيئة جداً بالنسبة لنا”.

 

وأضاف ترمب أن بريت كافانو مرشحه لعضوية المحكمة العليا يعتبر من أفضل الشخصيات على الصعيد الإنساني، متهماً الديمقراطيين بتدمير سمعة الرجل بسبب ادعاءات عن مزاعم جنسية.

وحول أسباب رفضه إحالة كافانو للتحقيق من جانب مكتب التحقيقات الفيدرالي في المزاعم التى تتردد حول تورطه في اعتداء جنسي، قال ترمب في المؤتمر الصحافي الذى أوردته شبكة فوكس نيوز الأميركية: “ليس هناك ما يمكن أن يكون محلا للتحقيق معه، فليس هناك معلومات محددة بشأن متى حدث ذلك، وأين حدث.. ليس هناك أية معلومات على الإطلاق، ومن ثم فليس هناك محل للتحقيق”.

ووصف ترمب الاتهامات الموجهة إلى كافانو بأنها “لا تصدق”، غير أنه ألمح إلى إمكانية العدول عن رأيه بهذا الصدد وسحب ترشيحه لكافانو حال الكشف عن أدلة قوية وكافية ضده”.

وفيما يتعلق بالصين، قال ترمب إنه لديه أدلة تفيد أن بكين تحاول التدخل فى انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي”.
المصدر: نيويورك – فرانس برس/ العربية نت