ترودو يقول لا لكيبيك مصرّا على السماح بزراعة القنّب في المنازل

كرّر رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو التأكيد بالسماح للكنديين بزراعة نباتات القنّب داخل منازلهم عندما يدخل تشريع الماريجوانا في البلاد حيّز التطبيق.

وكرّر ترودو في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره البرتغالي أنطونيو كوستا الذي يزور كندا، بأن زراعة القنّب في البيوت أمر جيد حتى ولو أعربت كل من مقاطعة كيبيك ومانيتوبا عن رغبتهما في الاحتفاظ بحقهما في منع هذه الزراعة.
وصرّح ترودو: إننا ننتظر أن يتّبع جميع الكنديين هذه الممارسة الجديدة في زراعة القنب في المنازل، وهو امر يصّبُ بلا شك في مصلحة جميع الكنديين.

وتأتي تصريحات جوستان ترودو بعد قرار لجنة الشؤون القانونية في مجلس الشيوخ الكندي حيث أتفق أعضاء هذه اللجنة بالإجماع، يوم الثلثاء من هذا الاسبوع، على التوصية بإدخال تعديلات على مشروع القانون الرقم C-45 حول تشريع القنّب.

وأملت اللجنة في أن تملك حكومات المقاطعات السلطة في شأن “حظر” زراعة القنّب في المنازل على أن تناقش هذه التوصية لاحقا بين كافة أعضاء مجلس الشيوخ. وقد حدد الموعد في السابع من شهر حزيران/يونيو المقبل للتصويت النهائي في مجلس الشيوخ على مشروع فانون تشريع القنّب. وفي حال أجرى مجلس الشيوخ تعديلات على مشروع القانون فسيّتم إعادته من جديد إلى مجلس العموم للموافقة. ويمكن أن يتبادل المجلسان الكنديان التعديلات إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق نهائي.
ويقول ترودو إن هذا الحظر لا مبرر له لأن قرار الحكومة الفدرالية بالسماح بزراعة عدد معين من نباتات القنّب في المنازل مرتكز على وقائع وبيانات وتوصيّات الخبراء من أجل خلق نظام ناجع وفاعل.

جوستان ترودو يؤكد أنه ضدّ إلغاء تجريم كل المخدرات

من ناحية أخرى، أكد رئيس الوزراء الكندي رفضه لفكرة إلغاء تجريم كل المخدرات بشكل مطلق مثلما فعلت البرتغال مع النتائج الجيدة في العام 2001.
وصرّح ترودو بأنه في الوقت الحالي، ليس في نيّة كندا أن تبادر إلى إلغاء تجريم كل أنواع المخدرات، إننا نرّكز على تشريع الماريجوانا ومراقبة استهلاكها.

ويضيف جوستان ترودو بأنه يرغب في صدور تشريع الماريجوانا خلال هذا الصيف.

(هيئة الإذاعة الكندية، راديو كندا الدولي، الصحافة الكندية)