ترودو في الولايات المتحدة لشد أواصر العلاقات

وصل رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو اليوم إلى الولايات المتحدة في زيارة تستغرق أربعة أيام وتهدف لشد أواصر العلاقات بين كندا وشريكها التجاري الأول.

ويزور ترودو بشكل رئيسي ولايات يقترع سكانها في غالبيتهم للحزب الديمقراطي، وهي ولايات يعتقد رئيس الحكومة الليبرالية أنها أكثر تقبلاً لمواقفه في مجاليْ التجارة والبيئة.

ويزور ترودو في هذا الإطار مدن شيكاغو ولوس أنجلوس وسان فرانسيسكو حيث نالت مرشحة الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة هيلاري كلينتون تأييداً واسعاً بوجه منافسها الجمهوري، الرئيس الحالي دونالد ترامب.

ويقوم ترودو بهذه الزيارة بعد أسبوع ونيف على نهاية الجولة السادسة من مفاوضات تعديل اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (“نافتا”) التي عُقدت في مونتريال، والتي كان من المقرر أن تكون الأخيرة، وقبل جولة جديدة من المفاوضات أواخر الشهر الحالي ستسعى فيها دول الاتفاق الثلاثة، كندا والولايات المتحدة والمكسيك، إلى تذليل العقبات العديدة التي لا تزال تعترض التوصل إلى اتفاق جديد.

لكن أحد أعضاء الكونغرس الأميركي نقل عن الممثل التجاري للولايات المتحدة روبرت لايتهايزر إعرابه اليوم عناستيائه من الموقف الكندي في مفاوضات “نافتا” واحتمال إقدام إدارة الرئيس ترامب على اختتام المفاوضات مع المكسيك أولاً قبل إجراء مفاوضات ثنائية مع كندا.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)