تراجع حظوظ تورونتو في استضافة المقرّ الثاني لأمازون

بدأت حظوظ مدينة تورونتو في استضافة المقرّ الثاني لشركة أمازون للتجارة الالكترونيّة تتراجع بعد أن أبدت الشركة  الأميركيّة العملاقة اهتماما بإقامة مقرّها في العاصمة الأميركيّة واشنطن حسبما أفادت به صحيفة واشنطن بوست.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ الشركة تجري مفاوضات جديّة مع المسؤولين في كريستال سيتي، أحد الأحياء الواقع في جنوب الوسط التجاري لواشنطن، بسبب موقعه الاستراتيجي على مقربة من المطار الدولي ولأنّه يضمّ عدد كبيرا من الموظّفين من أصحاب المهارات.

ورفض الناطق باسم شركة أمازون التعليق على الخبر الذي أغاظ على ما يبدو الشركة التي ترغب في أن تبقى المفاوضات لاختيار المدينة سريّة.

ويستبعد يان سيمون أستاذ الدراسات الاستراتيجيّة في جامعة لافال أن يكون لانتخابات منتصف الولاية تأثير على اختيار المدينة التي ستقيم فيها شركة أمازون مقرّها الثاني، رغم أنّ الادارة الأميركيّة الحاليّة تسيّس كلّ الأمور حسب قوله، ما يدفع بشركة أمازون لاعتماد الحذر.

وكانت أمازون قد اختارت 20 مدينة من بينها تورونتو من أصل 238 مدينة في أميركا الشماليّة كانت مرشّحة لاستضافة المقرّ الثاني للشركة.

وكانت مدن كنديّة أخرى قد قدّمت ترشيحها، من بينها مونتريال واوتاوا ووندسور لاستضافة المقرّ الجديد الموتقّع أن يوفّر 50 ألف فرصة عمل.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)