هل التزمت شركة ويستجيت بروتوكول إخلاء الركاب في حادثة مطار تورنتو؟

تورنتو – يركّز مكتب سلامة النقل في التحقيق الذي فتحه إثر حادث اصطدام طائرتين مساء الجمعة الماضي على مدرج مطار بيرسون الدولي في تورنتو، على تحديد مدى التزام شركة الطيران ويستجيت ببروتوكول الإخلاء.

وبحسب ما أوردته السلطات، كلنت طائرة تابعة لشركة ويستجيت قادمة من مدينة كانكون في المكسيك وعلى متنها 174 شخصا، تنتظر دورها للوقوف عند البوابة حين اصطدمت بها طائرة أخرى تابعة لشركة صنوينغ كانت تتراجع نحو الخلف تسحبها الخدمات الأرضية، وهي كانت خالية من الركاب.

وأدّى اصطدام الطائرتين الى اندلاع حريق في ذيل طائرة ويست جيت.

وأوحت تعليقات بعض الركاب بأن الحادث أثار موجة من الفوضى داخل الطيارة منعتهم من سماع توجيهات طاقم الطائرة وقائدها حتى أن هذه التوجيهات بدت متناقضة فاحتاروا بين التوجه الى مخارج الطوارئ أو التزام أماكنهم.

وذكرت هيئة المطارات في تورنتو الكبرى أن فرق التدخل أطفأت حريقاً صغيراً شبّ في طائرة صنوينغ، وتمّ نقل رجل اطفاء الى المستشفى بسبب اصابة لم يُكشف عن طبيعتها.
وقد تأثرت بعض الرحلات بالحادث.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن وكالة الصحافة الكندية)