تعيين توماس كاريك رئيسا لشرطة مقاطعة أونتاريو

بعد خمسة أيام من سحب رون تافرنييه صديق رئيس حكومة المقاطعة دوغ فورد، ترشيحه لرئاسة شرطة مقاطعة أونتاريو، أعلنت حكومة المحافظين تعيين توماس كاريك، في هذا المنصب وكتن يشغل منصب نائب رئيس الشرطة الإقليمية في يورك.

وأشارت وزيرة سلامة المجتمع سيلفيا جونز أن توماس كاريك سيأتي بنظرة خارجية  إلى الشرطة الاقليمية.  كما أشادت بخبرته الواسعة.

وبدأ توماس كاريك مسيرته مع الشرطة الإقليمية في يورك في عام 1990. وعمل في مختلف المجالات على مر السنين،وفقا لسيرته الذاتية الرسمية. قد عمل في الدوريات الميدانية وفي الخدمات الإدارية إضافة إلى مصلحة التحقيقات الجنائية. وسيبدأ المفوض الجديد العمل في 8 أبريل نيسان المقبل. ومدة ولايته ستكون ثلاث سنوات.

وخلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم الاثنين، قال توماس كاريك إنّه دُهش عندما علم أنه سيتم اختياره لهذا المنصب. وأضاف أنه من الصعب عليه مغادرة شرطة يورك الإقليمية بعد حوالي 30 سنة من الخدمة.

وللإشارة فإن توماس كاريك لم يترشّح لمنصب مفوض  شرطة مقاطعة أونتاريو في المسابقة الأولى العام الماضي التي أدت إلى اختيار رون تافرنييه.

وبدلا من ذلك ، تم الاتصال به مباشرة من قبل ماريو دي توماسو، نائب وزير سلامة المجتمع. وقد قام هذا الأخير مؤخراً بإقالة نائب رئيس المفوضية  براد بلير الذي استنكر تعيين رون تافيرني.

وأكّد توماس كاريك أنه لس لديه أية” علاقة مع رئيس الحكومة دوغ فورد أو عائلته .”

(راديو كندا الدولي/سي بي سي)