الولايات المتحدة تعتبر مطالب كندا حول الممر الشمالي الغربي غير شرعية

وصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مطالب كندا حول الممر الشمالي الغربي بأنه “غير شرعي” في خطاب مهم انتُقد بسبب عدم دقة تفاصيله وطابعه الاستفزازي.

وأدلى مايك بومبيو بهذه التصريحات خلال خطاب طويل في فنلندا ، انتقد فيه أيضًا وجود الصين في المنطقة ، والذي قال إنه يهدد أمن أمريكا الشمالية ويضر بالبيئة.

وكرر كبير الدبلوماسيين الأمريكيين مخاوف الولايات المتحدة بشأن الأنشطة العسكرية الروسية في القطب الشمالي. وقال في نص لخطابه صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية إن “لا أحد ينكر أن لروسيا مصالح مهمة في القطب الشمالي. نحن ندرك أن روسيا ليست هي الدولة الوحيدة التي لديها ادعاءات غير مشروعة. الولايات المتحدة لديها نزاع طويل الأمد مع كندا بشأن مطالبات بالأراضي في الممر الشمالي الغربي. ”

ويرى خبير أمني دولي بارز بأن موقف ميك بومبو في هذا النزاع القديم بين كندا والولايات المتحدة حول القطب الشمالي هو “رفض جاف” لاتفاق كندا والولايات المتحدة بشأن التعاون في القطب الشمالي المُبرم في عام 1988.

ويعتقد فين هامبسون من جامعة كارلتون في أوتاوا أن تعليق وزيرة الخارجية الأمريكية يتناقض مع روح هذا الاتفاق بين رئيس الحكومة الكندية السابق برايان مولروني والرئيس الأمريكي السابق رونالد ريغان.

وقال : “هذا يسلط الضوء على  إعادة هيكلة للعلاقات بين كندا والولايات المتحدة تتبعها إدارة ترامب.”

(راديو كندا / سي بي سي / وكالة الصحافة الكندية)