حكومة ترودو تريد إصلاح الشرطة الملكية الكندية وتحديثها

طلبت الحكومة الفدرالية من المفوضة الجديدة للشرطة الملكية الكندية بريندا لاكي إصلاح ثقافة هذا الجهاز الفدرالي وتحديثه، وحماية موظفيه من أعمال التحرش والعنف في مكان العمل، وإصلاح العلاقات مع سكان البلاد الاصليين.

كما طلبت الحكومة من لاكي جعل الشرطة الملكية أكثر تمثيلاً للتنوع السائد في المجتمع الكندي من خلال اعتماد التكافؤ بين الجنسيْن والتحقق من تبوّء النساء وأفراد السكان الأصليين والأقليات العرقية مناصب قيادية في هذا الجهاز.

وجاء في رسالة وجهها وزير السلامة العامة في الحكومة رالف غوديل إلى لاكي أن الشرطة الملكية “يجب أن تكون تنظيماً عصرياً يعكس قيم الكنديين وثقافتهم”.

وتضيف الرسالة أنه يجب أيضاً وضع موضوع تحسين الصحة والرفاه داخل جهاز الشرطة الملكية في الأولويات، وذلك بعد أن خلص تحقيق داخلي إلى أن الجهاز لا يستجيب بالشكل اللازم لحاجات أفراده في مجال الصحة النفسية بسبب نقص في الموارد.

وعيّن رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو بريندا لاكي في منصبها الجديد في 9 آذار (مارس) الفائت، وهي استلمت مهامها بصورة رسمية في 16 نيسان (أبريل) لتصبح أول امرأة تتبوأ أعلى منصب في الشرطة الملكية الكندية.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)