تراجع السعر المرجعي للمنزل في فانكوفر إلى ما دون المليون دولار

تراجع السعر المرجعي للمنزل في فانكوفر الكبرى إلى ما دون عتبة المليون دولار الشهر الفائت، وذلك للمرة الأولى منذ أيار (مايو) 2017.

فقد أفادت أمس الغرفة العقارية في فانكوفر الكبرى (REBGV) أن السعر المرجعي المركّب للمنازل المستقلة (detached houses) والمنازل المتلاصقة المتشابهة في الشكل (townhomes) وشقق التمليك (condominiums) في فانكوفر الكبرى بلغ في حزيران (يونيو) الفائت 998700 دولار، أي أدنى بنسبة 9,6% من مستواه في الشهر نفسه من العام الماضي وبنسبة 0,8% من مستواه في أيار (مايو) الفائت.

وسجل السعر المرجعي للمنزل المستقل الشهر الماضي أكبر نسبة تراجع سنوي، إذ بلغت 10,9% مقارنةً مع مستواه في حزيران (يونيو) 2018، ليبلغ 1423500 دولار.

وتراجع السعر المرجعي للمنازل المتلاصقة المتشابهة بنسبة 8,6% خلال سنة ليبلغ 774700 دولار، وتراجع السعرُ المرجعي لشقق التمليك بنسبة 8,9% ليبلغ 654700 دولار.

وتراجع عدد المنازل المُباعة في فانكوفر الكبرى إلى أدنى مستوى له في شهر حزيران (يونيو) في نحو 20 عاماً، إذ بيع خلال الشهر الفائت 2077 منزلاً من مختلف الفئات، وهذا أدنى عدد صفقات بيع عقارية في شهر حزيران (يونيو) منذ عام 2000، وهو أدنى بنسبة 14,4% من عدد صفقات البيع في حزيران (يونيو) 2018 وبنسبة 34,7% من معدل عددها في شهر حزيران (يونيو) على امتداد السنوات العشر الأخيرة.

“يحاول البائعون الحصول على أسعار الأمس لمنازلهم، فيما الشارون يتّبعون نهجاً حذراً، نهج الانتظار والترقّب”، كتبت رئيسة الغرفة العقارية في فانكوفر الكبرى آشلي سميث في بيان معلقةً على هذه الأرقام.

يُشار إلى أن سوقيْ فانكوفر وتورونتو العقاريتيْن هما الأغلى في كندا.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)