سعر النفط في ألبرتا سيرتفع في عام 2019، وفقا لشركة ديلويت

من المتوقع أن يرتفع سعر نفط ألبرتا في عام 2019، وفقا لشركة المحاسبة ديلويت،  ما يقلّص بشكل كبير فارق السعر بين بين برميل ألبرتا (WSC) وبرميل تكساس (WTI).

وفي أحدث توقعاتها لأسعار النفط والتي صدرت أمس الثلاثاء ، تتوقع شركة المحاسبة أن هذا الفارق سوف ينخفض إلى ما يقرب من 20 دولار أمريكي في العام المقبل.

وقد وصلت هذه الفجوة إلى مستوى قياسي بلغ 45 دولار في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وتقدر الرابطة الكندية لمنتجي البترول أن الفرق في الأسعار بين النفط الكندي والنفط الأمريكي قد يكلف الاقتصاد الكندي ما يصل إلى 100 مليار دولار في السنة.

ويقول ستيف أوبان، الشريك في ديلويت إن حكومة ألبرتا “قد استجابت بشكل جيد للأزمة.”  ورحب بقرار حكومة راشيل نوتلي بفرض سقف على إنتاج النفط في المقاطعة.

ويرى أن هذا العامل سيساهم في ارتفاع أسعار النفط في عام 2019.

وتستند توقعات شركة ديلويت على عاملين آخرين : الزيادة المعلنة في القدرة التصديرية للمقاطعة ، لا سيما عن طريق السكك الحديدية ، وزيادة الطلب على النفط الكندي في مصافي التكرير الأمريكية خلال العام.

ومع ذلك ، يحذر الخبير من أن الأسعار ستبقى متقلبة خلال النصف الأول من 2019. ويقول: “سوف لن تتحسّن الأسعار إلا مع نهاية عام 2019 “.

وتبشر توقعاته بعائدات جيدة للحكومية وتحسّن سوق العمل المرتبطين بأسعار النفط.

(راديو كندا الدولي/راديو كندا)