غالبية من الرجال الكنديين يعانون من مشاكل صحية

أظهرت دراسة جديدة أجرتها المؤسسة الكندية لصحة الرجال (FSHC) بأن أكثر من سبعة من أصل عشرة رجال كنديين ليسوا في صحة جيدة غير أن الدراسة أظهرت أن الرجال في مقاطعة بريتيش كولومبيا هم أفضل حالا من نظرائهم في باقي المقاطعات الكندية.

وأفادت الدراسة أن عددا أكبر من الرجال في بريتيش كولومبيا يعتمدون عادات حياتية صحية وبالفعل فإن 67.5% من الرجال في المقاطعة ليسوا في صحة جيدة مقابل معدل وطني يصل إلى 72% من الرجال في كندا يعانون من مشاكل صحية.

وتسعى الدراسة لإبراز تصرفات الرجال في كندا في مجالات التغذية والنوم والتمارين الرياضية والتدخين واستهلاك الكحول.

ويقول جو راشير المسؤول عن إدارة برنامج الأبحاث في المؤسسة راعية الدراسة بأن استهداف دراسة العادات الحياتية والتصرفات عوضا عن الأمراض نتمنى أن نفهم الطريق بدل نقطة الوصول.

ويضيف بأن الرجال الذين تعتبرهم الدراسة في وضع صحي سيء هم الذين يتبعون عادتين سيئتين على الأقل: نظام غذائي غير مناسب واستهلاك التبغ (التدخين) مشكلة استهلاك الكحول والقليل من التمارين الرياضية ونوم غير كاف.

وأفادت الدراسة أخيرا أن 6% فقط من الرجال الكنديين هم في صحة جيدة جدا وهو ما يؤخذ على الكنديين بأنهم لا يتابعون حالتهم الصحية ومن جملة الإهمال هناك من صابون بجروح ومع ذلك يذهبون للعمل.

أما في بريتيش كولومبيا فإن نسبة المدخنين هي أقل عددا مقارنة بالرجال في بقية المقاطعات إذ أن الدراسة أظهرت أن 87.5% لا يدخنون أما في ألبرتا فهم بنسبة 80% وفي سسكتشوان 76,5%

راديو كندا/راديو كندا الدولي