الجالية العراقية في كندا تساند المتظاهرين في العراق

[Not a valid template]

سعد الصفار – عرب تورنتو

نحو خطوة وطنية تنم عن الوعي والشعور بالمسؤولية نظمت الجالية العراقية في اونتاريو بمشاركة أكثر من 20 من الجمعيات و المنظمات العراقية العاملة في المقاطعة وقفة تضامنية لدعم مطالب المتظاهرين في عموم محافظات البلاد .

شارك فيها  فيها جمع كبير من المواطنين العراقيين الذين أتى قسم منهم من مدن لندن اونتاريو وهاملتون وقد عبر ابناء الجالية في وقفتهم عن تضامنهم ومساندتهم لاخوتهم المتظاهرين في أغلب مدن العراق في الوسط والجنوب أضافة الى العاصمة بغداد وتضامنهم مع المظاهرات التي طالبت بالاصلاح و القضاء على الفساد والمفسدين وسراق المال العام ومحاسبتهم أمام القضاء العراقي لكي ينالوا جزائهم العادل بسبب ما اقترفوه من جرائم وصفقات مشبوهة احرقت اليابس والاخضر ومهدت للارهاب الذي احتل نصف بلاد الرافدين .

جرت هذه الوقفة يوم الاحد 29 تموز وسط مدينة تورنتو ، الوقفة شدت انتباه العديد من المواطنين الكنديين اللذين تجاوبوا مع  متطلباتنا، وقاموا بإلتقاط الصور و طرح الاسئلة حول الوضع في العراق.

مندوب صحيفة عرب تورنتو ألتقى بالسيدة “إيمان سعيد”  رئيسة الهيئة الادارية للجمعية العراقية في اونتاريو وعند سؤالها عن اهمية هذه الوقفة قالت:” هذه الوقفة هي بمشاركة عدة منظمات أجتماعية وثقافية عراقية تمثل الجالية العراقية في عدة مدن كندية حيث إتفقت على إقامة هذه التظاهرة للتعبير عن تضامنهم مع اخوانهم ابناء شعبنا العراقي الذي خرج للتظاهر ضد القساد الذي ادى الى تدهور النظام الاقتصادي والاجتماعي و الصحي في البلد ، هذه الوقفة هي رسالة من العراقيين الذين يعيشون في الخارج وخصوصا عراقي كندا الى اخوانهم في داخل العراق لنقول لهم اننا معكم بقلوبنا و ضمائرنا وسنبقى نمد يد العون والمساندة من خلال ايصال صوتكم الى المؤسسات الكندية و الدولية المعنية من اجل تغيير  هذا الواقع المرير الى واقع يليق بكرامة الانسان العراقي” .

الفنان العراقي المبدع جبار الجنابي الذي شارك في عدة اعمال سينمائية وتلفزيونية كندية كان احد المشاركين في هذه الوقفة  وعند سؤاله عن اهمية هذه الوقفة امام الرأي العام الكندي قال “ في الحقيقة لم اتوقع هذا الزخم من الحضور و أجمل مافي هذه الوقفة هو قيادة النساء العراقيات لها ، هذا شئ بسيط او كما نقول أضعف الايمان لمساندة اخواننا في العراق ، أما بالنسبة للرأي العام الكندي بالتأكيد إن مثل هذه الوقفات وبهذا الاسلوب الحضاري تترك تأثير على المواطن الكندي هناك عدة اشخاص من المارة  تساءلوا عن سبب هذه الوقفة و كثير منهم تفاعلوا معها وايدوها كما قمت بإرسال عدة مقاطع مصورة الى عدة قنوات تلفزيونية كندية وعربية اتمنى ان تعرض في اقرب وقت “

الدكتور  خالد الحيدر رئيس الهيئة الادارية للجمعية المندائية الكندية في رده على مدى اهمية هذه الوقفة في مساندة المتظاهرين قال” وقفتنا اليوم هنا في تورنتو قلب كندا وامام الجمهور الكندي تعطي شعور  بالتضامن بين ابناء الجالية العراقية في كندا من جهة و بإهتمام ابناء الجالية العراقية في الخارج مع اخوانهم في داخل، نحن نجتمع اليوم لمساندة جميع ابناء وطننا الذين خرجوا ضد الفساد مطالبين بحقوقهم للعيش بكرامة في وطنهم كما نعلن عن شجبنا واستنكارنا لجميع الاساليب الدموية والتعسفية والقمعية لتكميم افواه المتظاهرين، نتمنى ان نرى عراقاً يسوده العدل و الامن والاستقرار و العدالة الاجتماعية بعيدا عن المحاصصة الطائفية وان يتم محاسبة الفاسدين وجميع الذين سرقوا خيرات البلد وان ينعم الجميع بخيرات بلدهم” .