أعلى ارتفاع في حرارة القطب الشمالي منذ آلاف السنين

سجّلت درجات الحرارة ارتفاعا في القطب الشمالي هو الأعلى منذ 10 آلاف سنة، وهي مستمرّة  في الارتفاع  حسب دراسة نشرتها المجلّة العلميّة Nature Communications .

وتمحورت دراسة الباحثين الكنديّين حول عيّنات من التربة الصقيعيّة Permafrost في إقليم يوكن، ووجدوا أنّ درجات الحرارة هي أعلى بدرجتين مئويّتين ممّا كانت عليه في أيّ وقت خلال العشرة آلاف سنة الماضية.

و تفوق درجات الحرارة المسجّلة اليوم  المستويات العليا التي حدثت في العصر الهولوسيني، الذي يمثّل الفترة الأخيرة من العصر الجيولوجي، قبل 9900 سنة و6400 سنة، عندما كان محور الأرض يميل أكثر نحو الشمس.

ويقول دوين فريس الأستاذ المشارك في الدراسة من جامعة ألبرتا إنّ الفترة الزمنيّة التي كانت فيها الحرارة مرتفعة لهذه الدرجة قد تعود ربّما إلى ما يزيد على 100 ألف سنة.

وتأتي هذه الدراسة لتضاف إلى المزيد من الأبحاث التي تشير إلى ارتفاع درجات الحرارة في القطب الشمالي.

وكانت الأمم المتّحدة قد نشرت الشهر الماضي تقريرا حول القطب الشمالي، تتحدّث فيه عن سيناريوهات خلال فصل الشتاء ترتفع فيها الحرارة من 3 إلى 5 درجات مئويّة بحلول العام 2050، مقارنة بالفترة الممتدّة بين عامي 1986و2005.

وتفيد دراسة أخرى أنّ القطب الشمالي لن يعود كما هو عليه مع فصول الشتاء التي ستكون أكثر دفئا والتندرا التي ستزداد اخضرارا.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)