الحرارة داخل السيارات تقتل طفلا واحدا في كندا كلّ عام

وفقًا لدراسة أجريت في مستشفى تورنتو للأطفال  SickKids، يموت طفل واحد في كندا كل عام بعد أن تُرك داخل سيارة معرّضة لأشعة الشمس.

ولعب النسيان دورًا في أربع من الوفيات الستة المسجلة في الفترة من 2013 إلى 2018، حسب الدراسة التي نشرت الشهر الماضي في مجلة جمعية طب الأطفال الكندية ، Pediatrics and Child Health.

وتقول جويلين هوبير، المؤلفة المشاركة في الدراسة، إنه مثل هذه الحوادث للجميع يمكن أن تحدث للجميع، لكنّ تبني إجراءات جديدة يمكن الحدّ من وقعها.

وتوصي قائلة “يجب ألا يُترك الطفل بدون مراقبة في السيارة، حتى ولو لمدة دقيقة”. هذه قاعدة يجب العمل بها: حتى لو نسينا شيئًا ما في المنزل ، فعلينا العودة إلى المنزل مع الطفل.

وفي غالبية الحالات التي درسها الباحثون ، كان الوالد أو مقدم الرعاية قد نسى وضع الطفل في دار الحضانة.

وتؤكد جويلين هوبير أنه لتجنب مثل هذه المآسي، يجب على الأولياء التأكد من أن المشرفين على دور الحضانة سيتصّلون بهم إذا تغيّب الطفل بشكل غير متوقع.

كما تنصح الأولياء باتباع بعض السلوكات لتجنّب نسيان أطفالهم داخل السيارات. فعلى سبيل المثال ، يمكنهم وضع هواتفهم الخلوي في المقعد الخلفي للسيارة عند يتواجد طفل في السيارة.

(راديو كندا / وكالة الصحافة الكندية)