اختفاء ناديا عطوي: لا تقدم في التحقيق

بالرغم من مرور شهر على اختفاء الكندية – اللبنانية ناديا عطوي في ظروف غامضة في إدمنتون، عاصمة مقاطعة ألبرتا في الغرب الكندي، لم يفقد ذووها الأمل بإيجادها.

واعتبرت والدتها، سلوى عطوي، أن التحقيق لم يتقدم أبدا ” وكأننا ما زلنا في المربع الأول”، وأضافت: “ما تعانيه العائلة حاليا هو أسوأ كابوس”.

وكان زوج ناديا، علي فنيش، أكد أنه شاهدها للمرة الأخيرة في المنزل العائلي فجر يوم اختفائها وناشدها من مركز شرطة المدينة، حاملا ابنتهما، بالعودة سريعا “فالكل بانتظارك”، كما قال بتأثر بالغ.

يذكر أن ناديا عطوي اختفت في الثامن من الشهر الماضي ووجدت سيارتها في حفرة في أحد منتزهات المدينة وفيها هاتفها الخلوي ومحفظتها وأشياء خاصة.

هذا وما زال عشرات المتطوعين يقومون بالتفتيش عنها مع الشرطة.

راديو كندا الدولي – هيئة الإذاعة الكندية