وزير المال الكنديّ يقدّم موازنة الحكومة الليبراليّة

يقدّم وزير المال الكنديّ بيل مورنو في وقت لاحق بعد ظهر اليوم الثلاثاء موازنة الحكومة الليبراليّة للسنة الماليّة الجديدة.

وهذه هي الموازنة الثالثة التي يقدّمها الليبراليّون منذ وصولهم إلى السلطة خريف العام 2015.

ومن المتوقّع أن تركّز الموازنة على المساواة في الأجور بين الرجل و المرأة وتعزيز حضورها في سوق العمل.

كما يُتوقّع الإعلان عن ضخّ المزيد من الأموال في الأبحاث والعلوم وتعزيز حضور المرأة في هذا القطاع .

هذا فضلا عن  الاعلان عن إنشاء لجنة للبحث في إنشاء نظام لتأمين الدواء قد تُعهد رئاسته إلى  الدكتور اريك هوسكينز وزير المال في مقاطعة اونتاريو الذي استقال من منصبه.

وكان هوسكينز قد أشرف على وضع برنامج لتأمين الدواء للأطفال والشباب حتّى الخامسة والعشرين من العمر في مقاطعة اونتاريو.

وافادت معلومات حصلت عليها سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة أنّ عددا من الوزارات طالبت الحكومة بتوفير مليار دولار لمواجهة أيّ هجوم الكتروني محتمل خلال الانتخابات التشريعيّة المقبلة.

هذا فضلا عن ضخّ المزيد من الأموال لحماية جزء أكبر من الأراضي الكنديّة والمياه الداخليّة والمحيطات.

ومن المتوقّع أن تتضمّن الموازنة نفقات كبيرة وأن يتأخّر القضاء على العجز إلى أبعد من عام 2019 كما كان الليبراليّون قد تعهّدوا به خلال حملتهم الانتخابيّة.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)