سائقو الأجرة في كيبيك يعلنون إضرابا دوريّا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

باشر سائقو الأجرة في كيبيك اليوم الثلاثاء إضرابا دوريّا يستمرّ عدّة أيّام احتجاجا على التعويضات الماليّة التي قدّمتها لهم حكومة المقاطعة برئاسة فرانسوا لوغو.

ويتنقّل الاضراب من منطقة إلى أخرى، ويتمّ تأمين الخدمات التي تُعتبر ضروريّة ليس إلاّ.

وكانت حكومة حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك قد كشفت منتصف شهر آب أغسطس الفائت عن خطّتها للتعويض على سائقي الأجرة عن الخسائر التي تكبّدوها منذ أن بدأت شركة أوبر  وشركات نقل أخرى مشابهة بتقديم خدمات النقل بالأجرة في المقاطعة.

وكان سائقو الهجرة قد عبّروا عن غضبهم بسبب التراجع الحاد في قيمة رخصهم جرّاء منافسة أوبر لهم.

وقدّمت الحكومة الكيبيكيّة في خطّتها  تعويضات ماليّة بقيمة 815 مليون دولار في وقت يطالب سائقو الهجرة بـ1،4مليار دولار كتعويض عن تراجع قيمة رخصهم منذ دخول خدمة أوبر إلى كيبيك.

ويعمل عدد من أبناء الجاليات المهاجرة في قطاع النقل بالأجرة في مقاطعة كيبيك، وتجاوز سعر الرخصة في ذروته أحيانا 200 ألف دولار.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)