دراسة تكشف خفايا تجربة “الاقتراب من الموت”!

كشفت دراسة شملت أكثر من ألف فرد، أن واحدا من كل 10 أشخاص يزعم أنه واجه تجربة “دنو الموت” أثناء حادث سيارة أو الإصابة بنوبة قلبية.

وتسبب ذلك في رؤية الكثيرين لحياتهم وكأنها “وميض أمام أعينهم”، مع إبلاغ البعض عن تعرضهم “للشلل” أو أن أرواحهم تتنازع “للخروج من أجسامهم”.

وربط باحثو جامعة “كوبنهاغن” تجربة الاقتراب من الموت (NDEs) بـ “التدخلات” أثناء نوم حركة العين السريعة (REM)، عندما تحدث الأحلام عموما. ويمكن ربط هذا الأمر باضطرابات في الألياف العصبية في القلب والرئتين، ما يمكن أن يؤدي إلى إطلاق تجارب الاقتراب من الموت.

وقال الباحثون إن تجارب الاقتراب من الموت هي “تجارب إدراكية واعية تحدث لدى شخص قريب من الموت أو في حالات تهديد جسدي أو عاطفي وشيك”.

ويشير الكثير من “المرضى” إلى شعورهم بأن أفكارهم “تسارعت” وليس لديهم أي شعور بمكان وجودهم.

ولفهم تجارب الاقتراب من الموت بشكل أفضل، سأل الباحثون 1034 من المشاركين من 35 دولة عبر “منصة على الإنترنت”، عما إذا كانوا قد مروا بهذه التجربة. وأكمل 289 مشاركا، أجابوا بـ “نعم”، استبيانا تتضمن أسئلة مثل: “هل رأيت أرواحا متوفاة؟، هل لديك شعور بالسلام؟، هل يبدو أنك دخلت عالما غير مكتشف؟”.

وحُسبت الإجابات حيث سجل 106 مشاركين 7 علامات أو أكثر، وعرّف الباحثون ذلك على أنه تجربة حقيقية لـ NDE.

وقام الباحثون بقيادة الدكتور، دانييل كوندزيلا، بتحليل الدراسات السابقة التي أشارت إلى أن “نوم حركة العين السريعة” مرتبط بالاقتراب من الموت.

وقال الدكتور كوندزيلا: “إن النتيجة الرئيسية التي توصلنا إليها هي تأكيدنا على ارتباط تجربة الاقتراب من الموت من “نوم حركة العين السريعة””.

وقُدمت النتائج في مؤتمر الأكاديمية الأوروبية الخامس لطب الأعصاب في أوسلو.

المصدر: ديلي ميل