شيربروك تقبل باستضافة الألعاب الفرنكوفونية عام 2021

قبلت بلدية مدينة شيربروك في مقاطعة كيبيك مساء أمس باستضافة الألعاب الفرنكوفونية في نسختها التاسعة عام 2021، ولكن بشروط.

فقد طالب المجلس البلدي في شيربروك كلاً من حكومة كيبيك والحكومة الفدرالية بمساعدة المدينة على تحمل أعباء تكاليف تنظيم الألعاب.

وكانت بلدية شيربروك قد وافقت الأسبوع الماضي على إجراء دراسة معمّقة حول إمكانية تنظيم الألعاب الفرنكوفونية بعد إعلان حكومة مقاطعة نوفو برونزويك (نيو برونزويك) في شرق كندا انسحابها من تنظيمها لأسباب مالية.

وبعد إجراء تقييم للملف، تقرر تخفيض الالتزام المالي من جانب بلدية شيربروك من 8,75 ملايين دولار إلى 5,5 ملايين دولار.

ومن جهتها أكدت وزيرة التنمية الدولية في الحكومة الفدرالية ماري كلود بيبو أن حكومتها ملتزمة بتغطية “ما يصل إلى 50%” من تكاليف تنظيم الألعاب الفرنكوفونية.

وأضافت بيبو أن تنظيم هذه الألعاب لا يشكل نفقات فقط، لأن لها عوائد هامة على الصعيديْن الاقتصادي والثقافي وعلى صعيد البنى التحتية أيضاً.

“لدى شيربروك فريق العمل والبنى التحتية لاستضافة هذه الألعاب، وما من شك أن المجتمع الثقافي يملك أيضاً القدرة على الانضمام لهذا الحدث وتحويله إلى نجاح”، أضافت الوزيرة بيبو.

يُشار إلى أن مدينة شيربروك غنية بحياتها الثقافية وتضم جامعة مرموقة تحمل اسم المدينة.

(راديو كندا / وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)