كيبيك: أمطار جليديّة وانقطاع التيار عن آلاف المشتركين

تواصل فرق التصليح التابعة لشركة هيدرو كيبيك للطاقة الكهربائيّة أعمالها لإعادة التيّار الذي انقطع عن أكثر من 300 ألف مشترك في جنوب مقاطعة كيبيك.

وقد انتشر ت فرق التصليح في المناطق المتضرّرة حسبما أفادت به هيدرو كيبيك،  وبدأ التيّار بالعودة تدريجيّا إلى المشتركين، وتأمل الشركة في الانتهاء من تصليح الأعطال بأكملها  بين الليلة ويوم غد الخميس.

وكانت موجة من الأمطار الجليديّة  والثلوج والرياح قد ضربت جنوب كيبيك  يوم الاثنين وتسبّبت بانقطاع التيّار عن مونتريال وأيضا  وبصورة أوسع عن لافال ولانوديير و لورانتيد وكلّها تقع إلى شمال مدينة مونتريال، و عن منطقة اوتاوي القريبة من العاصمة الفدراليّة اوتاوا.

وسقطت أغصان الأشجار التي اقتلعتها الرياح على خطوط التيّار، وأدّى الطقس الرديء والرياح إلى عرقلة أعمال فرق التصليح.

وأقفلت العديد من المدارس أبوابها في المناطق المذكورة، وأعلنت معظمها عن استمرار الاقفال اليوم الأربعاء.

وفتحت البلديّات مراكز خاصّة لاستقبال المنكوبين، وقدّمت بلديّة لافال خدمة النقل مجانا نحو مراكز المدينة، وتمّ تفقّد المنازل للتأكّد من سلامة المسنّين الذين يعانون أوضاعا هشّة.

ويتابع رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو الوضع بدقّة، ودعا المواطنين إلى التواصل مع المجالس البلديّة في مدنهم للاطّلاع على كافة الاجراءات التي تتّخذها لمساعدتهم.

وتسبّب سقوط الثلوج في حوادث انزلاق السيّارات، ولكن دون أن يُبلّغ عن وقوع إصابات حسبما أكّدت شرطة كيبيك.

وصباح اليوم الأربعاء، عمدت وزيرة الأمن العام  الكيبيكيّة جنفياف غيلبو إلى طمأنة المواطنين، خلال زيارتها لمركز الدفاع المدني في كيبيك العاصمة للإشراف على عمليّاته .

وأكّدت الوزيرة غيلبو أن فرق التصليح التابعة لهيدرو كيبيك تواصل عملها، وأنّه تمّ توفير 14 مركزا لإيواء المنكوبين الأكثر تضرّرا من انقطاع الكهرباء.

ومن الصعب كما قالت الوزيرة غيلبو توقّع موعد انتهاء أعمال التصليح، نظرا لأنّ بعض المناطق تضرّرت أكثر من سواها، ومناطق  أخرى تقع تحت تأثير ظروف طقس أكثر قساوة من سواها.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)