أسعار الماريجوانا ارتفعت منذ تشريع استهلاكه لأغراض ترفيهيّة

ارتفعت أسعار الماريجوانا بصورة ملحوظة منذ أن دخل القانون المتعلّق بتشريعه حيّز التطبيق في 17 تشرين الأوّل اكتوبر الفائت 2018.

وأصبح سعره في المحلاّت المرخّص لها ببيعه يفوق سعره في السوق السوداء حسب تحليل للأسعار أجرته وكالة الاحصاء الكنديّة.
وأجرت الوكالة مقارنة بين أسعار الماريجوانا قبل تشريعها في 17 تشرين الأوّل أكتوبر الفائت، ومتوسّط سعرها نهاية العام 2018، وخلصت إلى أنّ سعر الغرام الواحد ارتفع بنسبة 17 بالمئة .

وبلغ سعر الغرام الواحد من الماريجوانا لأغراض طبيّة 9،70 دولارات في الربع الأخير من العام الفائت 2018، مقابل 6،51 دولارات في السوق السوداء.

ولا يستغرب دافيد كليمانت مدير مركز “كونسيومر تشويس” Consumer Choice Center هذا الارتفاع في أسعار الماريجوانا.

ويردّه كليمانت، مدير المجموعة المتخصّصة في الدفاع عن حقوق المستهلكين إلى عاملين أساسيّين هما الضرائب وغياب المنافسة.

ويضيف أنّ كلفة تطبيق القواعد والأنظمة المتعلّقة بقانون تشريع الماريجوانا تبلغ نصف مليار دولار سنويّا.

وبالتالي، ولتوفير الايرادات اللازمة لتغطية هذه الكلفة، فرضت الحكومة رسوما وتراخيص على المنتجين المرخّص لهم.

ويمكن شراء الماريجوانا بصورة شرعيّة في مختلف المقاطعات من محلاّت التجزئة والمتاجر الالكترونيّة التي تديرها الحكومة.

ويساهم ارتفاع الأسعار في إبقاء الباب مفتوحا أمام  تجّار السوق السوداء حسب قول جيفري ليزوت المدير التنفيذي لمنظّمة “نكست ويف براند” وأحد أعضاء مجموعة الضغط حول القنّب.

(راديو كندا الدولي/سي بي سي/ راديو كندا)