بينس: “هواوي” تتعارض من المصالح الأمنية الأمريكية

أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس أن واشنطن قالت بوضوح إن تقنيات شركة “هواوي” الصينية تتعارض مع المصالح الأمنية للولايات المتحدة وحلفائها.

وذكر بينس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، في ختام مباحثات بينهما في أوتاوا، اليوم الخميس، أن التشريعات الصينية تسمح للحكومة بالوصول إلى البيانات التي تجمعها “هواوي”.

وتطرق بينس وترودو إلى قضية المواطنين الكنديين اللذين تحتجزهما السلطات الصينية منذ عدة أشهر بتهمة التجسس.

واستنكر بينس وترودو احتجاز الكنديين، وطالبا بإطلاق سراحهما فورا، مشيرين إلى أن تصرفات الصين “تضر بسمعتها على الساحة الدولية”.

وأكد بينس تضامن الولايات المتحدة مع كندا فيما يخص هذه القضية، مضيفا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يلتقي نظيره الصيني شي جين بينغ على هامش قمة العشرين في اليابان، وسيحثه على إطلاق سراح المواطنين الكنديين.

وبشأن اللقاء المحتمل بين ترامب وشي جين بينغ، أعرب بينس عن أمله بإحراز تقدم بشأن ملف التجارة، مضيفا أن على الصين أن توافق على إصلاحات.

ودار الحديث بين بينس وترودو كذلك حول فنزويلا، وقال نائب الرئيس الأمريكي إن الحكومة الأمريكية وكندا يجب أن تعملا معا من أجل “محاسبة” الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

كما تحدث بينس عن “التأثير الخبيث” لكوبا على الوضع في فنزويلا، فيما قال ترودو إن “كوبا قد تقوم بدور إيجابي جدا في استقرار فنزويلا”.

وقال بينس إنه طلب من ترودو بذل مزيد من الجهود للتعامل مع تصرفات كوبا في فنزويلا.

وأكد أنه اتصل بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو في بداية المفاوضات في النرويج لتأكيد الدعم الأمريكي له وضرورة رحيل مادورو.

المصدر: رويترز