قوات حفظ السلام: كندا تسجلُ مستويات منخفضة تاريخيا

Hadeel Belbaisi

اوتاوا- لم ينخفض ​​عدد قوات حفظ السلام الكندية المنتشرة في جميع أنحاء العالم قط، على الرغم من أن الحكومة الليبرالية برئاسة “جوستان ترودو”

Justin_Trudeau كانت واضحة في إعادة تأكيد رغبتها في زيادة مساهمة كندا في عمليات الأمم المتحدة.

وتشيرُ آخر بيانات صادرة عن الأمم المتحدة الى أن عدد عناصر قوات حفظ السلام على الأرض من كندا في نهاية كانون الاول  وصل الى 43 مقابل 62 في تشرين الثاني  الماضي.

ووعد الليبراليون في آب عام 2016 بأن تقدم كندا للأمم المتحدة ما يصل إلى 600 عسكري و 150 ضابط شرطة لبعثات حفظ السلام المقبلة في جميع أنحاء العالم.

وفي ذلك الوقت كان لدى كندا 112 من حفظة السلام في الميدان،الاّ أن  هذا العدد انخفض منذ ذلك الحين ليصل إلى مستويات لم يسبق لها مثيل منذ الخمسينات.

بيد أن الحكومة الليبرالية أعلنت في نهاية عام 2017 أن كندا ستقدمُ طائرات الهليكوبتر التابعة للأمم المتحدة وطائرات النقل وقوة الرد السريع التي تضم 200 جندي وعشرات المدربين.

ولا تزالُ تفاصيل عمليات النشر هذه قيد التفاوض،ومن غير الواضح متى يمكن الإعلان عنها .

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)