أوتاوا مع تدابير محددة الأهداف لتعزيز القدرة التنافسية الاقتصادية

ينوي وزير المالية الكندي بيل مورنو اتخاذ تدابير محددة الأهداف من أجل تعزيز القدرة التنافسية الاقتصادية لكندا بدلاً من تقديم المزيد من التخفيضات الضريبية للشركات الكندية، وفق ما أفادته اليوم وكالة الصحافة الكندية.

فمنذ عدة أشهر تمارس الشركات الكندية ضغوطاً على حكومة جوستان ترودو الليبرالية في أوتاوا كي ترد على قانون الإصلاح الضريبي الذي أقره الكونغرس الأميركي نهاية العام الفائت والذي خفّض الضريبة على الشركات من 35% إلى 20%. وحذّر العديد من قادة الشركات الكندية من مخاطر القانون الأميركي، إذ اعتبروا أنه يسبب معوقات كبيرة لكندا بجعلها أقل جذباً للاستثمارات.

وقال الوزير مورنو هذا الأسبوع للصحفيين إنه لا يستثني أي إجراء عندما سُئل ما إذا كانت خطته لتعزيز التنافسية تلحظ أيضاً إمكانية تخفيض ضرائب الشركات.

لكن مصادر مطلعة على خطة وزير المالية قالت، مشترطة عدم الكشف عن أسمائها، إنه اجتمع بقادة شركات في مختلف أنحاء كندا للتباحث معهم حول أفضل السبل لمواجهة الإصلاح الضريبي في الولايات المتحدة من خلال تدابير محددة الأهداف.

وينوي الوزير مورنو الكشف عن سياسته لتعزيز القدرة التنافسية الاقتصادية في التحديث الاقتصادي الذي يقدّمه في الخريف.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)