اوتاوا: أعضاء المجلس البلدي يختبرون أداء النقل العام

أجرى عدد من أعضاء المجلس البلدي في اوتاوا اختبارا لقطاع النقل العام في العاصمة الكنديّة.

وشاركوا في التحدّي الذي أطلقته مجموعة” فري ترانزيت اوتاوا” Free Transit Ottawa، لتحفيز أعضاء المجلس البلدي على الحديث عن تجربتهم في وسائل  النقل العام، سواء كانت آراؤهم بشأنها سلبيّة أم ايجابيّة.

وامتدّ التحدّي بين الرابع والعاشر من شباط فبراير الجاري،  وهدف المنظّمون للفت الأنظار حول بعض خطوط النقل العام التي تحتاج للتحسين وتشجيع التواصل بين أعضاء المجلس البلدي وعامّة الناس.

وكتبت عضو المجلس البلدي كاثرين ماكيني تقول في تغريدة على موقع تويتر إنّ التنقّل بالباص كان جيّدا، وكان الباص  مكتظّا ولكنّها وصلت إلى عملها في الوقت المحدّد.

وتقول إنّها غيّرت طريق الباص في اليوم التالي، وأشارت إلى أنّها تتلقّى شكاوى بشأن بعض خطوط الباص.

وشارك جان كلوتييه نائب رئيس لجنة النقل في اوتاوا في التحدّي، وتنقّل بين عدد من خطوط الباص، وأدرك أهميّة الهاتف المحمول بالنسبة لمستخدمي النقل العام الذين بإمكانهم الاطّلاع على مواعيد وصول الباص خصوصا عندما يحدث تأخير فيها.

وتحدّث عضو المجلس البلدي ماتيو فلوري عن مشاكل تواجه أحيانا القارئ البصري لبطاقات النقل في بعض الباصات، ما يؤخّر عمليّة الدفع، وأشار إلى باصات مكتظّة بالرّكاب، وصفوف طويلة في محطّات الانتظار.

ويشار إلى أنّ عمدة اوتاوا جيم واتسون وعددا من أعضاء المجلس البلدي رفضوا المشاركة في التحدّي الذي وضعته مجموعة “فري ترانزيت اوتاوا” للتوعية على المشاكل التي تواجه قطاع النقل العام.

ودعت المجموعة في توصياتها إلى تجميد أسعار النقل العام التي هي الأعلى في كندا حسب قولها، كما أوصت بإنشاء مشروع نموذجي لتحفيز الشباب دون الخامسة والعشرين من العمر على استخدام النقل العام.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)