اوتاوا تعيّن المزيد من القضاة لمعالجة طلبات اللجوء المتزايدة

قرّرت الحكومة الكنديّة تعيين 3 قضاة إضافيّين في المحكمة الفدراليّة لمعالجة طلبات اللجوء التي تتوقّع اوتاوا ارتفاعها .

فقد قدّم 55025 شخصا طلبات لجوء العام الماضي 2018، يعود أكثر من ثلثها لطالبي لجوء دخلوا البلاد بصورة غير قانونيّة.

وتصل مهلة الانتظار للبتّ بالطلبات من 21 إلى 24 شهرا قبل أن يمثل طالب اللجوء للمرّة الأولى أمام لجنة الهجرة و اللجوء في كندا CISR.

ومن المقرّر أن تستمع اللجنة هذه السنة إلى طالبي اللجوء الذين دخلوا عام 2017 بصورة غير شرعيّة إلى كندا عبر طريق روكسهام القريب من معبر لاكول  في كيبيك على الحدود الأميركيّة الكنديّة .

وتعالج لجنة الهجرة واللجوء سنويّا نحوا من 20 ألف طلب لجوء، وتتوقّع الحكومة أن يرتفع العدد إلى 50 ألف طلب العامين المقبلين.

وتوقّعت الحكومة أن يستأنف المزيد من طالبي اللجوء القرارات المتّخذة بشأن ملفّاتهم حسبما أفادت به مصادر مطّلعة.

ولتجنّب تأخير البتّ في الطلبات، قرّرت اوتاوا زيادة عدد قضاة المحكمة الفدراليّة من 36 إلى 39 قاضيا ، بصورة دائمة.

وقد رحّب المجلس الكندي للاجئين بقرار الحكومة وأكّدت مديرة المجلس جانيت دنش على أهميّة اعتماد الليونة لزيادة الموارد اللازمة بسرعة، مشيرة إلى أنّ التأخير في معالجة الطلبات يترك مضاعفات كثيرة على عائلات طالبي اللجوء.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)