اونتاريو: المناظرة التلفزيونيّة الأولى قبل موعد الانتخابات التشريعيّة

شارك زعماء الأحزاب  الثلاثة الرئيسيّة في اونتاريو الليلة الماضية في المناظرة التلفزيونيّة الأولى التي جرت قبل انطلاق الحملة الانتخابيّة في المقاطعة استعدادا للانتخابات التي تجري في السابع من حزيران يونيو المقبل.

ويتنافس في الانتخابات كلّ من كاثلين وين زعيمة الحزب الليبرالي الحاكم في اونتاريو واندريا هورواث زعيمة الحزب الديمقراطي الجديد ودوغ فورد زعيم حزب المحافظين المحلّي و مايك شتاينر زعيم حزب الخضر الذي لم يشارك في المناظرة التلفزيونيّة.

وانتقدت كلّ  كاثلين وين  واندريا هورواث بشدّة منافسهما دوغ فورد الذي يتفوّق عليهما في التأييد الشعبي حسبما اظهرته استطلاعات الرأي.

وحذّرت وين وهورواث من اقتطاعات حادّة في القطاع العام يجريها دوغ فورد في حال فوزه في الانتخابات.

وأكّد فورد من جهته نيّته في احترام دافع الضرائب وفي أن تكون حكومة المقاطعة أكثر فعاليّة كما قال.

ولم يوضح دوغ فورد طبيعة الاقتطاعات التي سيجريها في حال فوزه برئاسة الحكومة، لكنّه قال إنّه سوف يقتطع 4 بالمئة من الموازنة.

وتجنّب فورد الاجابة عن سؤال طرحته عليه زعيمة الديمقراطيين الجدد حول ما إذا كان في نيّته خصخصة أجزاء من نظام الرعاية الصحيّة أو تسريح ممرّضات أو إقفال مستشفيات.

وسألته رئيسة الحكومة والزعيمة الليبراليّة كاثلين وين ما إذا كانت خطّته تقضي بتسريح مدرّسين وممرّضين.

ودافعت كاثلين وين خلال المناظرة عن أداء حكومتها في حين تعهّدت اندريا هورواث بتوسيع الخدمات الحكوميّة وبأن تصبح كلفة المعيشة معقولة أكثر بالنسبة للمواطنين.

ويشار إلى أنّ الحملة الانتخابيّة تنطلق رسميّا في اونتاريو يوم غد الأرعاء، علما أنّها تجري بصورة غير رسميّة منذ بضعة أسابيع.

(راديو كندا الدولي/سي بي سي/ وكالة الصحافة الكنديّة)