اونتاريو: اقتطاعات متوقّعة في مراكز إداريّة في القطاع الصحّي

قال دوغ فورد رئيس حكومة اونتاريو إنّ حكومته ستعمد إلى إلغاء عدد من الوظائف الإداريّة في القطاع الصحّي في المقاطعة.

وسيتمّ فقدان الوظائف على المستوى الإداري في إطار عمليّة الدمج بين 20 وكالة صحيّة في المقاطعة كما قال فورد، الذي أشار إلى أنّه سيحافظ على  وظائف الخطّ الأوّل.

“هل تعرفون من سيفقد وظيفته؟ إنّهم للأسف العاملون في شبكات التكامل الصحّي المحليّة ، والمدراء التنفيذيّون  الذين يكسبون مئات آلاف الدولارات، وكبار المسؤولين التنفيذيّين الذين يكسبون مبالغ طائلة من المال” قال رئيس حكومة اونتاريو دوغ فورد.

وكانت وزيرة الصحّة في أونتاريو كريستين إليوت قد كشفت عن حطّة لإصلاح النظام الصحّي في المقاطعة، وإنشاء وكالة ضخمة تُعهد إليها مهمّة إدارة النظام، وتحلّ مكان الهيئات الحاليّة في هذا القطاع.

وكان دوغ فورد قد تعهّد خلال حملته الانتخابيّة بحماية كافّة الوظائف مشيرا إلى أنّه سيجري اقتطاعات في الانفاق بنحو 6 مليارات دولار.

لكنّ  خطاب فورد ووزرائه تغيّر في الآونة الأخيرة وبات الحديث يدور حول حماية وظائف الخطّ الأوّل.

وأكّد فورد أنّه سيفي بتعهّده بحماية وظائف الخطّ الأوّل، كما أكّد وزير المال في اونتاريو فيك فيديلي أنّ  لا أحد من موظّفي الخطّ الأوّل سيفقد وظيفته.

وكان أمين المظالم  في أونتاريو قد توقّع في شهر شباط فبراير الفائت أن تتأثّر بعض الوظائف في مكتب مفوّض حماية الأطفال والشباب، وفي مفوضيّة الخدمات باللغة الفرنسيّة، علما أنّها ستصبح ضمن مسؤوليّاته اعتبارا من مطلع أيّار مايو المقبل.

ومن المتوقّع أن تقدّم حكومة دوغ فورد موازنتها للسنة الماليّة الجديدة في 11 نيسان أبريل المقبل 2019

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)