أكثر من 25 ألف طالب يسيرون في مونتريال من أجل المناخ

شهدت  عدة مدن كندية، من بينها تورونتو وفانكوفر وريجاينا ومونكتون وكيبيك، أسوة بأكثر من 2000 مدينة في أكثر من 120 بلداً حول العالم، مسيرات طلابية من أجل المناخ.

وكانت كبرى المسيرات الكندية في مونتريال، كبرى مدن مقاطعة كيبيك وثانية كبريات مدن كندا.

وأضرب أكثر من 150 ألف طالب في مقاطعة كيبيك اليوم مطالبين كافة السلطات، على المستوى الفدرالي والمقاطعة والبلديات، بالتحرك قبل فوات الأوان من أجل مكافحة التغيرات المناخية.

وتجاوز عدد المشاركين في مسيرة مونتريال 25 ألفاً، حسب مصادر في شرطة المدينة.

“نعلن حالة طوارئ بيئية”، هتف أحد المشاركين في مسيرة مونتريال، وقال متظاهر آخر لراديو كندا “مصير كوكبنا بين أيدينا، والأجيال السابقة لم تفعل شيئاً (للحفاظ عليه)، وإذا لم نفعل نحن شيئاً لن تسير الأمور. علينا أخذ المبادرة والنزول إلى الشارع”.

وطالب المتظاهرون باعتماد قانون يُلزم الحكومات بالعمل من أجل الحد من ارتفاع حرارة كوكب الأرض عند مستوى 1,5 درجة مئوية قياساً بما قبل عهد الصناعة، انسجاماً مع توصيات اللجنة الدولية للتغيرات المناخية.

(وكالة الصحافة الكندية / رويترز / راديو كندا / راديو كندا الدولي)