المزيد من المال لدعم التعددية

خصصت الموازنة الفيديرالية للعام الجاري مبلغا إضافيا بقيمة ثلاثة وعشرين مليون دولار على مدى سنتين لدعم برامج التعددية الثقافية في كندا ومبادرات لمساعدة الكنديين من العرق الأسود  ووضع خطة وطنية لمكافحة العنصرية، ومركز جديد لتحليل الإحصاءات المتعلقة بالتعددية، انطلاقا من الشعار الذي أطلقه رئيس الحكومة جوستان ترودو باعتبار ” أن التنوع يشكل قوة لكندا “.

وأكدت وزيرة التراث الكندي ميلاني جولي أن تفاصيل هذه المبادرات سيتم الكشف عنها خلال الأشهر المقبلة.

كما سيتم إنفاق تسعة عشر مليون دولار لمساعدة الشباب المعرضين للخطر ودعم برامج في الصحة العقلية أكثر ملاءمة للكنديين السود . وهذه المبادرة بالتحديد هي ثمرة ضغوط قام بها اتحاد الكنديين من أصول إفريقية الذي تشكل حديثا والنواب الكنديين من العرق الأسود.

راديو كندا الدولي – هيئة اإذاعة الكندية