مونتريال تطالب بصلاحية فرض الرسوم على مشتري العقارات الأجانب

ترغب مونتريال في الحصول على الصلاحية لفرض الضرائب على المشترين الأجانب الذين يرغبون في الحصول على عقار في المدينة.

وفي تحليلها لسوق العقارات الذي نشر في أكتوبر، تشير مؤسسة الرهن العقاري والإسكان الكندية SCHL إلى أن المستثمرين الأجانب قد اشتروا 12٪ من الوحدات السكنية الموجودة في وسط مدينة مونتريال منذ بداية العام.

ويقول مارك-اندريه فيو ، كبير مستشاري عمدة مونتريال: ” نحن نتابع هذه التطورات باهتمام. ما زلنا نعتبر أنه من المهم الحصول على الصلاحيات اللازمة لحماية سوق العقارات في مونتريال”. وتطالب الإدارة البلدية سلطة فرض الضرائب على المشترين الأجانب في حالة ما إذا قررت الحكومة أن تفعل ذلك.

وتشير مؤسسة الرهن العقاري والإسكان في دراستها إلى أن النمو في عدد المشترين غير المقيمين في عام 2018 بقي منخفضا في منطقة مونتريال، حيث ارتفع بنسبة 12٪ تقريبًا من يناير كانون الثاني إلى أغسطس آب مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وإن كان النموّ منخقضا فإنه جاء بشكل حصري تقريبا من مشترين غير مقيمين من الصين ، في حين تم تسجيل انخفاض في عدد المشارين من فرنسا والولايات المتحدة.

وارتفع عدد المساكن التي اشتراها المستثمرون الصينيون بنسبة 64٪ مقارنة بالفترة ما بين يناير كانون الثاني وأغسطس آب من العام2017 ، وفقًا لنفس المصدر.

وتُحذر لورانس فانسان، نائبة رئيس مجموعة بريفيل للترقية العقارية ، وهي شركة كبرى في مونتريال: “يجب أن نتجنب بأي ثمن ما يحدث في فانكوفر وتورونتو ، حيث يتم بيع 90٪ من المشاريع للمستثمرين. يجب أن يكون المونترياليون قادرين على امتلاك عقارات في مدينتهم. ”

(راديو كندا/راديو كندا الدولي)