منتجو الحليب في كيبيك قلقون من تراجع اسعاره

اعرب منتجو الحليب في كيبيك  عن قلقهم إزاء تراجع أسعار الحليب وطلبوا  من لجنة الحليب الكنديّة أن تتدخّل لمعالجة الأمر.

وما زال التراجع مستمرّا منذ أشهر عديدة، ويبلغ سعر الحليب في المزرعة حاليّا 64 سنتا لليتر الواحد أي  قلّ بـ 4 سنتات عن الشهر الماضي، وهو ما يعادل سعر العام 2004.

وينبغي أن يبيع المنتجون ليتر الحليب بـ 75 سنتا لتغطية كلفة إنتاجه، وينبغي بالتالي رفع السعر كما قال برونو لوتاندر رئيس اتّحاد منتجي الحليب في كيبيك.وقد تراجعت مبيعات الحليب المعدّ للشرب لصالح دهون الحليب كالأجبان والزبدة، ما ساهم إلى حدّ بعيد في تراجع الأسعار، ووجد المنتجون أنفسهم أمام كميّات من المواد الصلبة الخالية من الدهون التي يصعب عليهم تصريفها.
“قد تكون هنالك فترات سيّئة، ولكنّ الأمور لا تسير كما ينبغي حاليّا. وعندما نصل إلى 64 سنتا، ينبغي تصحيح الأسعار”: برونو لوتاندر رئيس اتّحاد منتجي الحليب في كيبيك.

ويشار إلى أنّ تراجع سعر الحليب في المزرعة لا يؤثّر في شيء على المستهلكين.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)