المكسيك مستعدة لـ”نافتا” جديد مع الولايات المتحدة قبل انضمام كندا

قال كبير المفاوضين الفنيين المكسيكيين في محادثات اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (“نافتا”) كينيث سميث راموس إن بلاده مستعدة للمضي قدماً في اتفاق التبادل المبدئي الذي وقعته مع الولايات المتحدة في 27 آب (أغسطس) الفائت في إطار تجديد اتفاق “نافتا”، وإن بإمكان كندا الانضمام إلى شريكيْها “في الأسابيع المقبلة”.

“لا ندري ما إذا كان سيصدر إعلان اللحظة الأخيرة هذا الأسبوع عن الولايات المتحدة وكندا، لكن في شتى الأحوال نحن نتهيأ لحالة نعتمد فيها النص بشكل ثنائي وبإمكان كندا الانضمام (إلى نص الاتفاق) في الأسابيع المقبلة”، قال سميث راموس اليوم لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكان الممثل التجاري للولايات المتحدة روبرت لايتهايزر قد قال أمس إن بلده والمكسيك قد يواصلان التفاوض من أجل التوصل إلى نسخة جديدة من اتفاق “نافتا” تُستثنى منها كندا.

وكانت عقبات هامة لا تزال تعترض التوصل إلى اتفاق جديد بين الولايات المتحدة وكندا عند انتهاء آخر جولة من مفاوضات تجديد “نافتا” بين لايتهازر ووزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند يوم الخميس الفائت في واشنطن، أبرزُها نظامُ إدارة العرض الكندي في قطاع الألبان والدواجن والبيض، وهو نظام جمركي حمائي تتمسك به أوتاوا فيما تطالب واشنطن بإلغائه، وآليةُ حل الخلافات الواردة في الفصل التاسع عشر من النص الأساسي من اتفاق “نافتا” التي تتمسك بها كندا فيما تريد الإدارة الأميركية إلغاء لجان التحكيم المستقلة التي نص عليها الفصل المذكور إذ ترى في دورها انتهاكاً للسيادة الأميركية.

(أ ف ب / راديو كندا الدولي)