مانيتوبا: مساهمات السكّان الأصليّين في تنمية اقتصاد المقاطعة

تجاوزت مساهمات السكّان الأصليّين في اقتصاد مقاطعة مانيتوبا 9 مليارات دولار حسبما أفاد به تقرير مشترك صادر عن منظّمة زعماء الجنوب  للسكّان الأصليّين وتجمّع كيواتينوي اوكيماكاناك للسكّان الأصليّين في مانيتوبا و جامعة براندون ومعهد التنمية الريفيّة.

وتمثّل مساهمة السكّان الأصليّين في اقتصاد مانيتوبا 3،9بالمئة من اجمالي الناتج المحلّي حسب التقرير، مباشرة بعد قطاع الزراعة الذي يمثّل 5،3 بالمئة، وقبل قطاع الصناعة الذي يمثّل 2،7 من اجماليّ الناتج المحلّي.

وبلغت العائدات التي درّها اقتصاد السكّان الأصليّين من الضرائب المحليّة والفدراليّة 231 مليون دولار.

ويقول الزعيم جيري دانييلز المنتمي إلى منظّمة زعماء الجنوب للسكّان الأصليّين إنّ مقاربة الاتّجاهات الاقتصاديّة مهمّة جدّا في تحديد سياسات الميزانيّة.

ويأمل في أن يساهم التقرير بتذكير أبناء مانيتوبا وأصحاب القرار بالدور المهمّ الذي لعبه السكّان الأصليّون في اقتصاد المقاطعة.

ويضيف أنّ الأمر يتخطّى الاقتصاد الحالي، ويعود إلى الفترة التي سبقت العلاقات مع الأوروبيّين والذوبان في مرحلة الاستعمار، وبصورة خاصّة تجارة الفراء كما قال زعيم السكّان الأصليّين جيري دانييلز.

ويؤكّد أنّ اقتصاد السكّان الأصليّين مستمرّ في التطوّر، وفي التآلف مع أنماط صناعيّة جديدة حول العالم.

ويشير التقرير إلى 706 شركات تابعة للسكّان الأصليّين تقدّر نفقاتها بـ6 مليارات دولار في قطاعات الصناعة والمال والادارة والفندقة وأيضا في التقنيّات المتطوّرة.

ومن بين هذه الشركات، شركة آي دي فيوزن سوفتوير، ID Fusion Software التي تأمل في أن تكون مصدر إلهام للشباب من أبناء السكّان الأصليّين الراغبين في الانخراط في عالم التكنولوجيا حسبما قال كريستيان دوندونو المدير العام للشركة.

ويشار أخيرا إلى أنّ السكّان الأصليّين يشكّلون 18 بالمئة من مجموع أبناء مقاطعة مانيتوبا.

(راديو كندا الدولي/  سي بي سي/راديو كندا)