الأمريكية لوكهيد مارتين تفوز بعقد بناء سفن حربية كندية

أوكلت الحكومة الكندية وشركة إيرفينغ لبناء السفن إلى الأمريكية لوكهيد مارتن عقدا لتصميم السفن الجديدة لحساب القوات البحرية الملكية الكندية ، حسب ما أعلنته وزيرة الخدمات العامة والإمدادات كارلا كوالترو يوم الجمعة الماضي في هاليفاكس عاصمة مقاطعة نوفاسكوشا.

وسيقوم الفرع الكندي لعملاق الأسلحة الأمريكية بتصميم السفن الـ15 الجديدة التي ستحل محل الفرقاطات القديمة البالغ عددها 12 فرقاطة.  وبلغت قيمة هذا العقد الأولي لشركة لوكهيد مع شركة إيرفينغ لبناء السفن 185 مليون دولار.

وسيكلف بناء هذه الفرقاطات حوالي 60 مليار دولار كندي.

وفي تشرين الأول أكتوبر الماضي، أبدت الحكومة الكندية وشركة إيرفينغ لبناء السفن اهتمامًا بالمشروع الذي قدّمته لوكهيد مارتن لتصميم السفن الجديدة التي ستكون منصة القتال البحرية الرئيسية في كندا.

وبمجرد انتهاء شركة لوكهيد مارتن من التصميم وبعد موافقة الحكومة الفدرالية، سيتم الشروع في بناء السفن في هاليفاكس، في حوض بناء السفن شركة إيرفينغ ، ابتداء من عام 2023، وفقا لوزارة الخدمات العامة والإمدادات.

وللإشارة فإن بناء هذه السفن الحربية الـ15 يُعدّ من أكبر العقود العسكرية التي مُنحت من قبل الحكومة الكندية.

سيتم تصميم السفن الجديدة وفقًا للسفينة القتالية من النوع 26، التي طورتها شركة بي آي إي سيستمز  BAE Systems البريطانية لحساب وزارة الدفاع البريطانية.

ويبلغ طولها هذه السفينة 150 متراً، وهي مسلحة بصواريخ جو-بحر. ويكمنها أن تقطع مسافة 13.000 كم وبسرعة قصوى تبلغ 48 كم/ساعة. وهي مصممة لاستيعاب طاقم يتراوح عدده من 157 إلى 208 بحارا. وبالإضافة إلى القوات البحرية البريطانية والكندية، سيدخل هذا النوع من السفن في تجهيز أسطول البحرية الأسترالية.

(راديو كندا الدولي/سي بي سي)