هواوي ترد على سامسونغ بهاتف قابل للطي

بادرت مجموعة “هواوي” الصينية بالرد على “سامسونغ” الأولى عالمياً في مجال الهواتف الذكية مع طرح نموذجها الخاص من الهواتف القابلة للطي والعاملة بتقنية الجيل الخامس “5 جي” تحت اسم “مايت اكس”، الأحد، عشية انطلاق المؤتمر العالمي للأجهزة المحمولة في برشلونة.

وقال ريتشارد يو، المسؤول في الشركة التي تتخذ من شنجن مقراً لها: “عمل مهندسونا على هذه الشاشة لأكثر من ثلاث سنوات”.

 

وسيباع هذا الهاتف الذي يطرح في السوق في منتصف العام بسعر يقرب من 2500 دولار. وأقر يو أن “السعر مرتفع، لكننا نقوم بما في وسعنا لتخفيض التكلفة”.

وتمتد الشاشة الأمامية للهاتف القابل للطي على 16.8 سنتيمتراً، وتنخفض مساحتها قليلاً في الخلف مع 16 سنتيمتراً. وفي حال بُسطت الشاشتان يتحول الهاتف إلى جهاز لوحي مع شاشة تغطي 20.3 سنتيمتر.

ولم يتوان ريتشارد يو عن مقارنة هذه النسخة الجديدة من إنتاج “هواوي” مع هاتف “غالاكسي فولد” الذي قدمته “سامسونغ” الأربعاء في سان فرانسيسكو، الأصغر والأكثر سماكة من “مايت اكس”.

وقال يو: “ليس هذا الهاتف متماشياً مع النسخة الأولى من الجيل الجديد “5 جي” بل مع تلك المقبلة أيضاً”، مشيراً إلى أن الهاتف يمتثل لمعايير المرحلة الأولى من شبكة الاتصالات الجديدة هذه وتلك اللاحقة أيضاً.

ويعلق القطاع آمالاً كبيرة على الهواتف القابلة للطي التي يرى فيها منتجات جديدة من شأنها إنعاش السوق التي تراجعت بأكثر من 4 % في 2018.

وأشار ريتشارد يو إلى أن مبيعات “هواوي” التي تخطت “آبل” لتحتل المرتبة الثانية في القطاع بلغت أكثر من 200 مليون وحدة العام الماضي، في مقابل 150 مليوناً سنة 2017.المصدر: برشلونة – فرانس برس