هاليفاكس الأولى في كندا من حيث معدل استهلاك الماريجوانا للفرد

تفيد دراسة جديدة لوكالة الإحصاء الكندية أن هاليفاكس تحل في المرتبة الأولى بين خمس مدن موزعة على امتداد كندا من حيث معدل استهلاك مخدّر الماريجوانا (القنّب الهندي) للفرد الواحد.

ولجأت وكالة الإحصاء إلى “علم الأوبئة المستند إلى مياه الصرف الصحي” للوصول إلى النتائج التي خلصت إليها الدراسة، وهي طريقة تعتمد على تحليل مياه مجاري الصرف في كل واحدة من المدن من أجل تحديد معدل استهلاك الماريجوانا بين سكانها.

وشملت الدراسة التي أطلقتها وكالة الإحصاء في آذار (مارس) الفائت 15 محطة لمعالجة مياه الصرف في كل من مونتريال وتورونتو وإدمونتون وفانكوفر، إضافةً إلى هاليفاكس.

وتبيّن بنتيجة التحاليل أن معدل استهلاك الماريجوانا للفرد الواحد في الأسبوع يبلغ 1310 ميكروغرام في هاليفاكس، و976 ميكروغرام في مونتريال، و451 ميكروغرام في تورونتو، و416 ميكروغرام في إدمونتون، و288 ميكروغرام في فانكوفر. والميكروغرام هو جزء من أصل مليون جزء من الغرام الواحد.

وتشاء الصدف أن يتراجع معدل استهلاك الماريجوانا للفرد مع الاتجاه غرباً، وفقاً للأرقام المذكورة أعلاه. فالمدن الخمس التي شملتها الدراسة موزعة جغرافياً من الشرق إلى الغرب وفق الترتيب التالي: هاليفاكس، مونتريال، تورونتو، إدمونتون، فانكوفر.

ويبلغ عدد سكان المدن الخمس وضواحيها التي شملتها الدراسة نحواً من 8,4 ملايين نسمة.

لكنّ هوامش الخطأ في نتائج الدراسة كبيرة ومتفاوتة بين مدينة وأُخرى، إذ تبلغ 707 ميكروغرام في هاليفاكس و400 ميكروغرام في مونتريال و80 ميكروغرام في فانكوفر.

يُشار إلى أن بيع الماريجوانا لأغراض ترفيهية أصبح مشروعاً في كندا بموجب قانون أصدرته حكومة جوستان ترودو الليبرالية في أوتاوا ودخل حيز التنفيذ في 17 تشرين الأول (أكتوبر) الفائت.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)