حكومة اونتاريو ماضية في خطّتها لخفض التمويل للبلديّات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعتزم حكومة أونتاريو برئاسة دوغ فورد المضي قدما في خطّتها لخفض التمويل المخصّص للبلديّات لخدمات الصحّة العامّة ومراكز رعاية الأطفال للعام المقبل.

وقد أعلن دوغ  فورد عن عزمه خفض التمويل  خلال اجتماع عقده اليوم الاثنين  مع ممثّلي اتّحاد بلديّات أونتاريو  في العاصمة أوتاوا.

ومن المتوقّع أن يدخل  الاجراء الجديد حيّز التطبيق مطلع كانون الثاني يناير المقبل 2020 وفق ما أفاد به مكتب رئيس الحكومة.

ويتعيّن على البلديّات بما فيها بلديّة مدينة تورونتو بموجب التعديل الجديد أن تساهم في 30 بالمئة من كلفة الخدمات الصحيّة.

و كان يفترض بموجب الخطّة الأساسيّة أن تساهم تورونتو في 50 بالمئة من تمويل هذه الخدمات.

وكانت حكومة دوغ فورد قد حاولت فرض تخفيضات في التمويل مع مفعول رجعي، لكنّها اضطرّت لإلغائها بعد أن اشتكى رؤساء البلديات من أنّهم أعلنوا موازناتهم.

كما سيكون على البلديّات اعتبارا من مطلع العام المقبل أن تساهم في تمويل 20 بالمئة من كلفة زيادة قدرة استيعاب مراكز رعاية الطفولة التي سبق أن كانت حكومة المقاطعة تموّلها بالكامل.

وأكّدت حكومة أونتاريو أنّها مضطرّة لإجراء هذه الاقتطاعات لخفض العجز في موازنتها البالغ 11,7مليار دولار.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)