أربع مقاطعات كنديّة مستمرّة في مواجهة ضريبة الكربون الفدراليّة

يعقد وزراء العدل من أربع مقاطعات كنديّة اجتماعا في مدينة سسكتون في مقاطعة سسكتشوان للبحث في الاجراءات التي يتّخذونها أمام القضاء لمواجهة ضريبة الكربون التي فرضتها الحكومة الفدراليّة على مقاطعاتهم.

ويشارك في الاجتماع وزراء العدل  دون مورغان من  سسكتشوان، و دوغ شفايتزر من ألبرتا و دوغ داوني  من  أونتاريو ووزيرة العدل من نيوبرنزويك أندريا أندرسون مايسن.

وتناول المجتمعون في بيان أصدروه أمس الثلاثاء جلسة الاستماع المقبلة أمام محكمة كندا العليا التي تنظر في الدعوى التي رفعتها حكومة سسكتشوان ضدّ اوتاوا بشأن ضريبة الكربون.

وكانت الحكومة الفدراليّة قد فرضت هذه الضريبة على المقاطعات التي لم تضع خطّة خاصّة بها لمكافحة التغيّر المناخي.

ورفعت كلّ من أونتاريو وسسكتشوان دعوى قضائيّة  أمام محكمة محليّة ضدّ ضريبة الكربون،  وانتقلت القضيّة بعدها أمام محكمة كندا العليا.

وكانت محكمة الاستئناف في سسكتشوان قد أصدرت في أيّار مايو الفائت حكما بدستوريّة ضريبة الكربون التي فرضتها أوتاوا.

واستأنفت حكومة سسكتشوان الحكم أمام محكة كندا العليا، وانضمّت إليها بصفة متدخّل حكومات أونتاريو وألبرتا ونيوبرنزويك.

وأشار دون مورغان وزير العدل في حكومة سسكتشوان إلى أنّ التغيير المناخي الذي هو من صنع الانسان يشكّل تهديدا خطيرا ويتطلّب جهودا حثيثة لمواجهته، ولكنّ المقاطعات قادرة على مواجهة هذا التحدّي كما قال.

وقال وزير العدل في أونتاريو دون مورغان إنّهم يخطّطون معا من أجل تقديم “حجّة قويّة” أمام محكمة كندا العليا.

وقالت أندريا أندرسون مايسن وزيرة العدل في نيوبرنزويك إنّ المقاطعة قلّصت الانبعاثات بأكثر من الربع لوحدها وينبغي السماح لها  بأن تستمرّ في تقليصها دون تدخّل الحكومة الفدراليّة.

واعتبر وزير العدل في ألبرتا دوغ شفايتزر أنّ طرح القضيّة أمام محكمة كندا العليا مهمّ للغاية ويتعلّق بمستقبل المقاطعة.

ومن المقرّر أن تنظر محكمة كندا العليا في الدعوى التي رفعتها سسكتشوان في 5 كانون الأوّل ديسمبر المقبل.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)