ارتفاع مرتقب في انتاج النفط في مقاطعة ألبرتا

قرّرت حكومة ألبرتا تخفيف القيود المفروضة على إنتاج النفط ، واعلنت عن زيادته بـ25 ألف برميل في اليوم اعتبارا من مطلع شهر أيّار مايو المقبل و25 ألف برميل إضافي اعتبارا من مطلع حزيران يونيو.

وكانت حكومة الديمقراطيّين الجدد برئاسة راشيل نوتلي قد أقرّت خفض الانتاج منذ مطلع السنة الحاليّة 2019، كي لا يباع النفط المنتج في غرب كندا بسعر منخفض.

و يُشار إلى أن مشكلات النقل الذي تواجه نفط الغرب الكندي تؤدي إلى زيادة في الكميات المعروضة منه للبيع وبالتالي إلى تراجع في أسعاره.

ومع ارتفاع درجات الحرارة، تزداد قدرات سعة أنابيب النفط لأنّ نقل البيتومين يحتاج لكميّات أقلّ من المخففات.

وكانت الحكومة قد أمرت مطلع السنة،  بخفض انتاج النفط الخام بـ350 ألف برميل يوميّا، ولكنّها راجعت قرارها بعد أن تقلّص الفارق بين سعر خام غرب تكساس الوسيط West Texas intermediate و سعر برميل نفط غرب كندا Western Canada Select.

وعندما تدخل الزيادة الثانية في الانتاج حيّز التطبيق في حزيران يونيو، يزيد بـ 150 ألف برميل، ليصل  إجمالي الانتاج في المقاطعة  إلى 3،71 مليون برميل يوميّا.

وأكّدت رئيسة حكومة المقاطعة راشيل نوتلي  في بيان أنّ “زيادة الانتاج توفّر المزيد من الثقة للمنتجين الذين كانوا يعملون معنا على حماية وظائف الآلاف من عائلات ألبرتا ومصدر رزقهم وأعمالهم”.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)