“المناقبية البيئية” أولوية لإدارة الحدائق العامة الكندية

حماية البيئة وتثمين المساحات الطبيعية وتسهيل الوصول إليها هي المفردات الرئيسية بالنسبة لإدارة الحدائق الكندية.

جاء هذا الكلام على لسان وزيرة البيئة والتغيرات المناخية كاترين ماكينا في أعقاب استشارات وطنية واسعة حول إدارة الحدائق الوطنية.

وكشفت الوزيرة ماكينا عن نتائج طاولة مستديرة للوزيرة أطلقتها العام الماضي شارك فيها 13000 كندي.

والنتيجة: الزوار يرغبون بتثمين أفضل وحماية أفضل للحدائق الوطنية.

وتقول كاترين ماكينا بهذا الخصوص: يتوجب علينا أن نضمن أن القرارات التي نتخذها وسياساتنا يجب أن تضع في سلم أولوياتها “المناقبية البيئية”

وأضافت بأنها في كل القرارات التي ستتخذها سترى كيف سيمكنها أن تجعل المناقبية البيئية في سلم أولوياتها.

وأشارت إلى أن الإجراءات التقريرية في إدارة الحدائق العامة الكندية سيعاد النظر فيها لتحسين تثمين البيئة.

يشار إلى أن الحدائق العامة الكندية استقبلت ما يقرب من 27 مليون زائر عام 2017 مع الإشارة إلى أن الدخول لهذه الحدائق كان مجانيا في إطار الذكرى 150 للكونفدرالية الكندية.

وأعلنت ماكينا أن دخول الحدائق العامة سيكون مجانيا بالنسبة لمن هم دون السابعة عشرة من العمر.

راديو كندا/راديو كندا الدولي