أحد مرشحي الخضر “يستقيل” على خلفية منشور مسيء للمسلمين

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

إريك شومان (Erik Schomann) مرشحٌ آخر يطارده ماضيه على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد أعلن اليوم الحزب الأخضر الكندي (Green Party – Parti vert) أنه “قبِل استقالة” شومان، مرشحه في دائرة “سيمكو نورث” (Simcoe North) في مقاطعة أونتاريو، على خلفية منشور له على موقع “فيسبوك” يتضمن إساءة للمسلمين.

ففي هذا المنشور العائد لعام 2007 يقول شومان من باب السخرية إنه وصحبه قاموا بإرسال بقايا خنزير مشوي إلى الدانمارك “دعماً للمتظاهرين احتجاجاً على الرسوم الكاريكاتورية لمحمّد”، في إشارة إلى الرسوم المثيرة للجدل التي تناولت الرسول العربي.

والتعليق مرفق بصورة يظهر فيها شومان ورجلان آخران قرب خنزير يجري شواؤه، ويحمل تاريخ 31 تشرين الأول (أكتوبر) 1983. لكنّ تلك الرسوم المثيرة للجدل نُشرت للمرة الأولى في صحيفة “ييلاندز بوستن” الدانماركية عام 2005.

“لا تسامح في الحزب الأخضر على الإطلاق مع كافة أشكال التمييز الجنساني والإسلاموفوبيا واللاسامية والميسوجينية (كره النساء) ورهاب المثلية وخطابات الكراهية”، قال الحزب الأخضر الذي تقوده إليزابيث ماي في بيانٍ أصدره اليوم على وجه السرعة رداً على طلبٍ من “المجلس الوطني للمسلمين الكنديين” (NCCM) بشطب اسم إريك شومان من لائحة مرشحيه للانتخابات الفدرالية العامة.

وبدأت الحملة الانتخابية الفدرالية بشكل رسمي أمس. ويتوجه الناخبون الكنديون إلى صناديق الاقتراع في 21 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل لاختيار ممثليهم الـ338 في مجلس العموم في أوتاوا.

(سي بي سي / راديو كندا / غلوبال نيوز / راديو كندا الدولي)