أمر قضائي ضد قانون فورد بتخفيض عدد أعضاء بلدية تورنتو

توجه أحد المحامين ويدعى روكو أشامبونغ الذي يقوم بحملة ليصبح في حال انتخابه مستشارا في مجلس بلدية تورنتو المقبل إلى القضاء في محاولة لتأخير تطبيق التغييرات التي يطرحها دوغ فورد على المجلس البلدي.

يشار إلى أن المحامي الذي يرشح نفسه ليصبح مستشارا بلديا للدائرة رقم 13 تقدم بطلب للحصول على أمر قضائي من المحكمة العليا في أونتاريو.

ويطالب روكو أشامبونغ بأن يتم تعليق تطبيق الخريطة الانتخابية الجديدة أي مشروع القانون الذي قدمته حكومة دوغ فورد بتخفيض عدد أعضاء المجلس البلدي من 47 إلى 25 حتى تنطق المحكمة بموقفها حول المضمون

يذكر أن العديد من المرشحين كانوا قد بدأوا بحملتهم الانتخابية منذ الأول من مايو ايار الماضي تمهيدا للانتخابات التي ستجري في المدينة في شهر أكتوبر تشرين الأول المقبل.

ويؤكد المحامي أشامبونغ بأن ليس كليا ضد القرار نفسه غير أنه يعترف بأن المجلس البلدي لمدينة تورنتو يمكنه أن يكون أكثر فاعلية وجدوى، لكنه يندد بالتسرع الذي اعتمدته حكومة دوغ فورد.

“البعض مع مشروع القانون والبعض الآخر ضده غير أن الجميع مستغربون للفوضى التي رافقته. إنها قضية عدالة”

كما أضاف المحامي مدينة تورنتو كي يجملها الأمر القضائي بهدف إجبارها على اعتماد موقف صلب وأن تحدد في ما إذا كانت يتعارض القانون أمام المحاكم.

يشار إلى أن المجلس البلدي عبر عن معارضته لمشروع القانون وطالب محاميه التدقيق في دستوريته.

راديو كندا/راديو كندا الدولي