حزبِ المحافظين يطلق حملته الانتخابية بصورة رسمية بعد غدٍ

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أعلن اليوم حزب المحافظين الكندي (PCC – CPC) أنه سيطلق حملته الانتخابية بصورة رسمية بعد غدٍ الأربعاء بغض النظر عمّا إذا كان السباق الانتخابي قد بدأ بصورة رسمية أم لا.

وقال الحزب الذي يشكّل المعارضة الرسمية في مجلس العموم الحالي إنه ينوي إطلاق نشاطه الانتخابي بصورة رسمية يوم الأربعاء في دائرة “ترْوا ريفيير” (Trois-Rivières) في مقاطعة كيبيك ودائرة “فون – وُودبريدج” (Vaughn – Woodbridge) في مقاطعة أونتاريو.

وسيقوم بالتالي زعيم المحافظين أندرو شير بزيارة كلتا الدائرتيْن يوم الأربعاء، فيتفقد مناصريه في الدائرة الكيبيكية ظهراً وفي الدائرة الأونتارية في وقت لاحق.

ودائرة “ترْوا ريفيير” ممثلة في المجلس الحالي بنائب من الحزب الديمقراطي الجديد (NPD – NDP)، اليساري التوجه وثاني أحزاب المعارضة، فيما دائرة “فون – وُودبريدج” ممثلة بنائب من الحزب الليبرالي الكندي (PLC – LPC) الحاكم في أوتاوا بقيادة جوستان ترودو.

وشهدت “فون – وُودبريدج” معركة حامية في الانتخابات الفدرالية العامة الأخيرة عام 2015، وفاز المرشح الليبرالي بمقعدها حاصداً 48,9% من أصوات المقترعين فيها، وحلّ مرشح المحافظين ثانياً بفارق 5,26 نقاط مئوية.

وأونتاريو وكيبيك هما على التوالي أكبر مقاطعتيْن من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد في كندا، وتتمثل الأولى بـ121 مقعداً في مجلس العموم والثانية بـ78 مقعداً من أصل إجمالي عدد المقاعد البالغ 338.

ومن غير المعروف بعد ما إذا كان رئيس الحكومة الليبرالية جوستان ترودو سيكون قد طلب من حاكمة كندا العامة جولي باييت حل مجلس العموم وإطلاق الحملة الانتخابية بصورة رسمية بحلول يوم الأربعاء الموافق فيه 11 أيلول (سبتمبر) الجاري.

ويتوجّه الكنديون إلى صناديق الاقتراع في 21 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل لاختيار ممثليهم الـ338 في مجلس العموم. وبموجب القانون الانتخابي أمامَ رئيس الحكومة مهلة تنتهي في 15 أيلول (سبتمبر) الجاري للطلب من الحاكمة العامة حل المجلس وإطلاق الحملة الانتخابية.

(راديو كندا / وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)