الصين تحذر كندا من تداعيات وقوفها إلى جانب الولايات المتحدة في قضية “هواوي

حذرت الصين كندا من التداعيات التي ستواجهها أوتاوا إذا سلمت المديرة المالية لشركة “هواوي”، منغ وانزو، المحتجزة لديها منذ مطلع ديسمبر الماضي، إلى الولايات المتحدة.وأعرب المتحدث باسم الخارجية الصينية، جينغ شوانغ، اليوم السبت عن أمل بكين في أن “الجانب الكندي يدرك بوضوح عواقب تعريض نفسه للخطر من أجل المصلحة الأمريكية، وسيتخذ إجراءات عاجلة لإصلاح أخطائه تفاديا للأضرار المتزايدة”.

وجاء هذا التصريح في أعقاب توجيه رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، ونائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس دعوة مشتركة إلى بكين للإفراج عن الكنديين، مايكل كوفريغ ومايكل سبافور، المحتجزين لديها بتهمة التجسس.

وتم اعتقال الكنديين في الصين بعد وقت قصير من احتجاز السلطات الكندية المسؤولة عن “هواوي”، وهي ابنة مؤسس الشركة العملاقة، بموجب مذكرة توقيف صدرت عن الولايات المتحدة التي تتهمها بخداع المصارف بخصوص الصفقات المبرمة بين الشركة وإيران.

ويأتي ذلك على خلفية الحرب التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين، وأهم جزء منها الحملة الأمريكية ضد شركة “هواوي” التي ترى فيها واشنطن خطرا على أمنها القومي وتتهمها بالتجسس لصالح حكومة بكين وبمواصلة التعاون مع إيران.

المصدر: أسوشيتد برس